إيران: إحراز تقدم في محادثات نووية "صعبة" في فيينا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، أن المحادثات النووية في فيينا هذا الأسبوع كانت صعبة، لكنها حققت تقدماً وتطرقت إلى حلول ممكنة.

وتحدث ظريف لوسائل الإعلام الإيرانية بعد اجتماع استمر حوالي 6 ساعات، أمس الأربعاء، مع وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، في العاصمة النمساوية.

ونقلت مصادر لرويترز تصريح ظريف عن أن المحادثات "كانت صعبة للغاية وجادة ومكثفة، لكن بدلاً من التركيز على المشكلات ناقشنا حلولاً أيضاً، وحققنا تقدما في كل المجالات"، مضيفاً أن إيران لا تؤيد تمديد المفاوضات النووية مع القوى الكبرى إلى ما بعد 24 نوفمبر على الرغم من تباعد المواقف بين الطرفين، مؤكداً أنهم يتشاطرون هذا الرأي (بشأن التمديد) ولا يستحق حتى عناء التفكير به.

كما نقل التلفزيون الإيراني عن ظريف قوله إن الاجتماع المقبل مع كيري وآشتون سيكون في غضون 3 إلى 4 أسابيع، وستنسق آشتون المحادثات نيابة عن القوى العالمية الست.

وكانت العاصمة النمساوية فيينا قد شهدت، اليوم الخميس، يوماً ثانياً من المفاوضات حول الملف النووي الإيراني بين الدول الكبرى وطهران، واستأنفت في غياب وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

يذكر أن كيري كان قد صرح في باريس، يوم الثلاثاء، أن التوصل إلى اتفاق لايزال ممكناً في المهلة المحددة رغم أنه مازال يتعين القيام بالكثير من الأمور.

وفي حديث للصحافيين بعد لقائه نظيره الروسي، سيرغي لافروف، قال كيري: "لا أعتقد أنه (الاتفاق مع طهران حول برنامجها النووي) بعيد المنال، ولكن لدينا قضايا صعبة تتطلب حلاً".