عاجل

البث المباشر

تجدد الاشتباكات الحدودية بين إيران وباكستان

المصدر: العربية.نت- صالح حميد

بعد يومين من إعلان البلدين اتفاقهما على الهدنة وإنهاء التوتر على الحدود، أفادت الأنباء العاجلة عن تجدد الاشتباكات الحدودية بين إيران وباكستان اليوم الجمعة، حيث تبادلت قوات الطرفين إطلاق قذائف الهاون على الحدود بين البلدين في إقليم بلوشستان، حسب ما نقلت وسائل الإعلام.

وفي هذا السياق، قال مسؤول باكستاني إن الجانب الإيراني أطلق ست قذائف هاون، فردت القوات الباكستانية بدورها. ويعد هذا التطور الأحدث في سلسلة من الاشتباكات بين الطرفين على الحدود الجنوبية الغربية لباكستان.

وكانت باكستان قد أعلنت الأسبوع الماضي مقتل أحد جنودها وإصابة ثلاثة آخرين برصاص حرس الحدود الإيراني، بينما تتهم إيران باكستان بالإخفاق في وقف هجمات المسلحين الإسلاميين ضد قواتها.

يذكر أن التوتر يسود على الحدود الشرقية لإيران مع باكستان منذ أسابيع خلال اشتباكات اندلعت بين مجموعات مسلحة من حركة "جيش العدل" البلوشية الإيرانية وبين شرطة الحدود والحرس الثوري الإيراني في محافظة سيستان –بلوشستان، التي تقطنها أقلية سنية كبيرة في إيران، والمجاورة لمحافظة بلوشستان الباكستانية.

وكان البلدان الجاران أعلنا الأربعاء، عن اتفاق تعاون لإنهاء حالة التوتر التي تسود الحدود بين الدولتين منذ أسابيع، منذ مقتل ضابط وعدد من حرس الحدود الباكستاني على يد القوات الإيرانية خلال اشتباكات مع مجموعات بلوشية مسلحة.

وتتحدث المصادر الباكستانية عن تعرض جنود القوات شبه العسكرية لهجوم مسلح من قبل القوات الحدودية الإيرانية، وهجمات صاروخية متكررة على الأراضي الباكستانية.

كما تحدثت القبائل المحلية عن دخول عدد كبير من عناصر الحرس الحدودي الإيراني إلى باكستان، والقيام بتمشيط بعض القرى الحدودية الباكستانية بحجة البحث عن مسلحين بلوش معارضين للحكومة الإيرانية.

وإثر الهجمات الإيرانية المتكررة على الحدود، توترت العلاقات الدبلوماسية واستدعى البلدان سفيريهما بعد الاشتباكات الأخيرة التي سقط خلالها ضابط باكستاني وإصابة 4 جنود على يد القوات الإيرانية، أثناء اشتباكات مع مجموعات مسلحة على الحدود.

وكانت حركة "جيش العدل" قد تبنت مقتل 4 ضباط تابعين لشرطة الحدود الإيرانية في بلوشستان الأربعاء 8 أكتوبر، ومحاولة اغتيال أخرى ضد قائم مقام مدينة بيرانشهر، كما نفذت عدة هجمات ضد مراكز للشرطة والحرش الثوري في مناطق عديدة من الإقليم.

وتطالب الحركة الحكومة الإيرانية، حسب ما تقول في بياناتها بـ"إنهاء الاضطهاد ضد الأقلية السنية في إيران والشعب البلوشي وإطلاق سراح سجنائهم السياسيين، ووقف مسلسل الإعدامات وحملة الاعتقالات العشوائية".

إعلانات