عاجل

البث المباشر

أوباما: العالم موحد وإيران معزولة بملفها النووي

المصدر: واشنطن - فرانس برس

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما في مقابلة سجلت الجمعة، وبثت الأحد أن خلافات مهمة لا تزال قائمة مع طهران في المفاوضات حول ملفها النووي، مشدداً على عزلة إيران على الساحة الدولية.

وقال أوباما في مقابلة مع شبكة "أيه بي سي" إن "السؤال هو معرفة ما إذا كان في الإمكان التوصل إلى اتفاق دائم أكثر" من الاتفاق المرحلي الذي ينتهي مساء الاثنين.، مضيفاً "وتبقى الخلافات كبيرة".

كذلك لفت الرئيس الأميركي: "لكن الأسرة الدولية بكاملها إلى جانبي، وهم (الإيرانيون) معزولون تقريباً".
ورداً على سؤال حول تطبيع محتمل للعلاقات مع إيران في حال التوصل إلى اتفاق حول النووي، قال الرئيس الأميركي إن هناك مشاكل لا تزال قائمة، وذكر منها "الدعم الإيراني للأنشطة الإرهابية في المنطقة"، وموقف طهران حيال إسرائيل.

واعتبر أوباما أن "اتفاقاً سيسمح بتسوية ملف مهم وربما بدء عملية طويلة تتغير خلالها العلاقة بين إيران والولايات المتحدة وأيضاً بين إيران والعالم. وأعتقد أنه في النهاية سيكون ذلك مفيداً لإيران".

وتابع قائلاً: "أعتقد أن الرئيس حسن روحاني يريد الإفادة من هذه الفرصة لكن في النهاية عليه أيضاً إدارة سياسته الداخلية وهو ليس صاحب القرار النهائي، المرشد الأعلى هو من يتخذ هذا القرار".

وبعد خمسة أيام من المفاوضات المكثفة في فيينا أقرت كافة الأطراف الأحد بأن "خلافات مهمة" لا تزال قائمة بين مجموعة 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبريطانيا وألمانيا) وإيران ما يحول دون التوصل إلى اتفاق نهائي بحلول مساء الاثنين عند انتهاء المهلة.

من جهته، أكد وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، أن كل الأطراف تحاول الوصول لاتفاق بشأن الملف النووي الإيراني قبل انتهاء المهلة، اليوم الاثنين.

ويأتي هذا وسط أنباء تسربت عن إمكانية تمديد المدة الزمنية للمفاوضات بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد.

وأضاف هاموند قائلاً: "نحن جميعاً نركز في محاولة الوصول إلى اتفاق. لا أريد أن أعطي آمالا كاذبة، فالطرفان ما زالا متباعدين وبشكل كبير، كما أن هناك بعض المواضيع الشائكة والمعقدة التي ينبغي التعامل معها، لكننا جميعاً نركز لإتمام هذا الاتفاق".

إعلانات