عاجل

البث المباشر

روحاني يخلف وعده.. وقضية كروبي وموسوي تعود مجدداً

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

أكد رئيس المجلس الثقافي التابع لمكتب رئاسة الجمهورية الإيرانية رضا أكرمي أن رفع الإقامة الجبرية عن مير حسين موسوي ومهدي كروبي "ليس من اختصاص الرئيس حسن روحاني ".

وأضاف أكرمي أن الإقامة الجبرية المفروضة على كل من موسوي وكروبي وفق حكم صدر عن المجلس الأعلى للأمن القومي، وهو ليس موضوعاً فردياً أو شخصياً أو حزبياً.

واعتبر أكرمي أن مطالبة حسن روحاني برفع الإقامة الجبرية عن قادة الحركة الخضراء" أمر غير قانوني"، وقال إن "طرح مثل هذه المطالب يأتي في سياق حرية الرأي والتعبير". وأضاف: "حتى حكومة أحمدي نجاد لم تستطع أن تتخذ موقفاً إزاء هذه المطالبة".

ويرى المسؤول بمكتب رئاسة الجمهورية الإيرانية أنه "من الأفضل أن تقوم الحكومة ووسائل الإعلام بتوجيه أنظار الشعب نحو القضايا الأساسية، ومنها المفاوضات النووية، بدل التركيز على قضية موسوي وكروبي".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد وعد خلال حملته الانتخابية بأنه سيعمل على رفع الإقامة الجبرية عن زعيمي الحركة الخضراء الخاضعين للإقامة الجبرية منذ 2011.
من جهة أخرى قال قائد قاعدة "عمار" للحرس الثوري الإيراني مهدي طائب، إن "المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني يعتبر موسوي وكروبي "باغيين"، وقد أبلغ الرجلين بالتهم الموجهة إليهما، على حد قوله.

وأضاف أن التهم أبلغت لموسوي وكروبي بحضور رئيس السلطة القضائية آية الله صادق لاريجاني، وقد تم إثبات تلك التهم ضدهما.

وبحسب طائب فإنه لو تمت محاكمة زعماء الحركة الخضراء فإن الحكم سيكون أقسى من الإقامة الجبرية، وفقاً لتهمة البغي.

و"البغي" في إيران مصطلح فقهي يطلق على من يعصي بيعة المعصوم، حيث إن المتشددين في إيران يعتبرون الولي الفقيه والمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي معصوماً من الخطأ كالأنبياء.

إعلانات