عاجل

البث المباشر

طهران: سجناء إيران وأميركا على طاولة مفاوضات النووي

المصدر: صالح حميد - العربية.نت

قالت المتحدثة باسم الخارجیة الإیرانیة، مرضیة أفخم، إن "إيران وأميركا بحثتا قضية السجناء بين البلدين عدة مرات على هامش المفاوضات النووية لأسباب إنسانية".

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إرنا" عن أفخم قولها إن "قضیة السجناء الإیرانیین ولأسباب إنسانیة طرحت أحیانا علی هامش المحادثات مع الجانب الأمیرکي، وقد جرت أیضا متابعة قضیة جايسون رضائیان من قبل الجانب الأمیرکي".

وأضافت "لقد رد الطرف الإیراني فی جمیع الحالات بوضوح بأن هذه القضیة تتابع مسارها المستقل في الجهاز القضائي، وبطبیعة الحال فإن وزارة الخارجية قامت وتقوم بالمساعدة في تسهیل الأمور حد الإمكان لأسباب إنسانية".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظریف، قد قال أمس الأربعاء، قبيل اجتماعه بنظيره الأميركي جون كيري، في جنيف إن "الحكومة الإيرانية ستتعاون من أجل إطلاق سراح صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية جايسون رضائيان المعتقل في طهران، لكنه شدد على أن "القضية تعود لقرار السلطة القضائية".

وكان القضاء الإيراني قد أحال ملف مراسل "واشنطن بوست"، الإيراني - الأميركي، جيسون رضايان، المعتقل منذ أكثر من أربعة أشهر إلى المحكمة الثورية، كما أعلن مدعي عام طهران مساء أمس الأربعاء، بحسب ما أوردت وكالة "فارس".

وقال مدعي طهران، عباس جعفري دولت أبادي: "بعد انتهاء التحقيق، تمت صياغة قرار الاتهام، وأُرسل ملف جيسون رضايان إلى المحكمة الثورية"، من دون إعطاء تفاصيل حول الاتهامات الموجهة إليه.

واعتقل جيسون (38 عاما)، الذي كان يعمل في طهران منذ 2012 في 22 يوليو مع زوجته يغانة صالحي، وهي صحافية إيرانية، وأُفرج عنها منذ ذلك الوقت بكفالة لأسباب لم تكشف، وتم تمديد توقيف المراسل 60 يوما في 4 ديسمبر الماضي، كما أعلنت عائلته.

وفي نفس السياق، كان وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، طالب السلطات الإيرانية في أغسطس الماضي بالإفراج عن 3 مواطنين أميركيين - إيرانيين وهم كل من: جندي قوات المارينز الأميركية السابق أمير حكمتي، والقس سعيد عابديني، والصحافي جايسون رضائيان.

كما طالب طهران بالتعاون من أجل البحث عن مصير مواطنها المفقود، روبرت ليفنسون العميل السابق لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" الذي اختفى في إيران عام 2007.

إعلانات