حركة الشباب تستولي على مركب صيد إيراني في الصومال

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤول إيراني، الخميس، أن متمردين من حركة الشباب الصومالية اختطفوا طاقم مركب إيراني للصيد بعد أن تعرض لعطل ميكانيكي قبالة سواحل الصومال.

وقال رئيس المنظمة الإيرانية للصيد البحري، حسن صالحي، كما نقل عنه الموقع الإلكتروني للتلفزيون الرسمي، إن المركب الذي يعود إلى مالك خاص، اضطر للرسو في مرفأ صومالي بعد أن تعرض لمشكلات ميكانيكية فيما كان يبحر قبالة سواحل الصومال.

ووقع طاقمه، المؤلف من 14 شخصاً، في قبضة مجموعة من حركة الشباب استولت أيضاً على المركب، وفق المسؤول الذي لم يوضح زمان ومكان عملية الخطف.

ووقع المركب في قبضة المتمردين صباح الأربعاء في ميناء الدهير الذي تسيطر عليه حركة الشباب في منطقة قلقدود شمال العاصمة مقديشو.

وفي أواخر مارس، هاجم قراصنة صوماليون مركباً إيرانياً كان يصطاد بطريقة غير مشروعة قبالة السواحل، في أول هجوم منذ نحو ثلاث سنوات، بحسب مسؤول في الأمم المتحدة.

وتراجعت وتيرة هجمات القراصنة، في السنوات الأخيرة، لاسيما بفضل الدوريات التي يقوم بها المجتمع الدولي في إطار عملية تشارك فيها البحرية الإيرانية.