تواطؤ كروي يثير الغضب في أذربيجان إيران

نشر في: آخر تحديث:

خرج آلاف من الأذربيجانيين الأتراك شمال إيران في شوارع مدينة تبريز، ليلة الجمعة، احتجاجاً على ما سموه "تواطؤ" الاتحاد الإيراني ضد فريقهم "تراكتور سازي" الذي أصبح رمزاً قومياً في الإقليم.

ونقلت بعض مواقع التواصل الاجتماعي لنشطاء أتراك وكذلك قناة "غوناز" المعارضة، صوراً من داخل الملعب وخارجه تشير إلى احتجاج عدد كبير من الجماهير بعد إعلان خبر كاذب عن إعلان فريقهم بطلاً قبل انتهاء المباراة.

واعتبر الأتراك الأذربيجانيون الإعلام، وكذلك طرد لاعب أساسي من تراكتور، تواطؤاً ضد فريقهم ولصالح فريق سباهان أصفهان وسط إيران، حيث إنه فاز بالبطولة بعد تعادل الفريقين بثلاثة أهدف لكل منهما.

وكانت مباراة فريق تراكتور سازي الأخيرة في الدوري الإيراني الممتاز ضد نفط طهران، تعد الفاصل لإعلان البطل في هذا الموسم، حيث حصد كل من الفريقين 57 نقطة بينما كان يتبعهما فريق سباهان أصفهان بفاضل نقطة واحدة .

وأصبح فريق تراكتور سازي تبريز رمزاً قومياً لجميع الأتراك في إيران، لاسيما في إقليم أذربيجان شمال غرب البلاد، حيث إن الجماهير، التي غالباً ما تحضر بكثافة في الملعب، تقوم بهتافات سياسية وقومية مطالبة بحقوق الأذربيجانيين من الحكومة المركزية التي يعتبرونها "فارسية" تضطهد القوميات الأخرى، مثل العرب والبلوش والأكراد والأتراك الأذربيجانيين.

كما اعترف التلفزيون الرسمي الإيراني بالاحتجاجات، لكنه قال إن مسؤولي الملعب أخطأوا في إعلانهم عن تعادل فريق سباهان وسايبا وفوز فريق تراكتور بالبطولة.

وسبق أن قام مشجعو فريق فولاذ الأهواز باحتجاجات مشابهة. وكان أبرزها عقب مباراة فريقهم مع الهلال السعودي أدت إلى اشتباكات بين الشرطة والجمهور اعتقل خلالها العشرات من العرب في الأهواز.