مخرج إيراني ينشر أفلامه على الإنترنت رفضا للرقابة

نشر في: آخر تحديث:

قام المخرج الإيراني محمد شيرواني بنشر أفلامه عبر موقعه الشخصي على شبكة الإنترنت، احتجاجاً على الرقابة وتوقيف أفلامه ومنعها من العرض في إيران.

ووفقاً لموقع "خبر أونلاين" فقد كتب شيرواني على موقعه: "إنني أحتج ضد هذا التمييز ولذا سأنشر على موقعي الشخصي 18 فيلما من أفلامي السينمائية وغير السينمائية التي عملت عليها لمدة 18 عاما، والتي منعت من العرض في بلدي".

ويستطيع الناس الآن تحميل أفلام المخرج شيرواني بدفع مبلغ 7 آلاف تومان (ما يعادل دولارين) لكل فيلم من داخل إيران ومبلغ 7 دولارات من خارج إيران.

وكتب شيرواني: إن الفيلم الذي تقومون بتحميله لم ينشر بعد.. لذا فإن تنزيله خاص بكم وحدكم وإذا أراد أحد آخر استنساخ الفيلم فإنه يتعدى بذلك على حقوق المؤلف، وبالتالي فإن الضمير هو الذي سيعيش معنا وليس صاحب الأثر الفني".

كما أعلن هذا المخرج المحتج أنه سيقف لمدة خمسة أيام متواصلة أمام سينما "آزادي" في طهران للإجابة على استفسارات الجمهور المتابعين لأفلامه.

يذكر أن المخرج الإيراني محمد شيرواني، من مواليد عام 1973 في طهران، يعتبر من رواد "السينما البديلة" في إيران، وقد شارك بأفلامه في حوالي 400 مهرجان دولي.

وانتخب شيرواني عام 2008 رئيسا للجنة الأفلام القصيرة في بيت السينما الإيرانية، غير أنه استقال بعد 8 أشهر من تسلم منصبه.

واختير فيلمه القصير "دائرة" في مهرجان "كان" لعام 1999 من قبل النقاد الدوليين وكان الفيلم قد حاز على جائزة مهرجان "فجر" الدولي للأفلام في طهران عام 1998.

كما فاز فيلمه "الهزاز السمين" بجائزة "النمر الذهبي" المشتركة في مهرجان "روتردام" بهولندا عام 2013.