عاجل

البث المباشر

#إيران.. اعتقال متظاهرين دعموا مسلمي الإيغور

المصدر: صالح حميد –العربية.نت

اعتقل الأمن الايراني أربعة مواطنين من الأتراك الآذريين بمدينة تبريز، مركز محافظة آذربيجان الشرقية، في تظاهرات "يوم القدس" الجمعة، بسبب رفعهم للافتات واطلاقهم هتافات تندد بالاضطهاد الممارس ضد أبناء جلدتهم من مسلمي الإيغور على يد السلطات الصينية.

ووفقا لموقع "أويان نيوز" الذي يغطي أخبار إقليم آذربيجان الإيراني، فإن الأجهزة الأمنية شنت حملة اعتقالات ضد الشباب الذين حملوا أعلام الإيغور إلى جانب العلم الفلسطيني ورفعوا لافتات كتب عليها شعارات تندد بممارسات الحكومة الصينية الحليفة للنظام الإيراني.

وأفاد التقرير أن المتظاهرين الأتراك الآذريين وقفوا بمناسبة يوم القدس العالمي إلى جانب الشعب الفلسطيني، إلّا أنهم لم ينسوا معاناة إخوانهم من مسلمي الإيغور، وعبروا عن تعاطفهم وتضامنهم من هذا الشعب المضطهد.

جانب من المظاهرة الداعمة لمسلمي الإيغور جانب من المظاهرة الداعمة لمسلمي الإيغور

ونقل الموقع عن شهود عيان في مدينة تبريز أن عناصر الأمن اعتقلت أربعة من الناشطين الذين نظموا للمظاهرات، تعرفوا على اثنين منهم، وهما رسول رضوي وحسين رخشاني، فما لم يتم التعرف على هوية الشابين الآخرين.

ويذكر أن تقارير أشارت قبل أيام أن مسلمي الإيغور في إقليم "تركستان الشرقية" أو "شينجيانغ" كما تطلق عليه السلطات الصينية رسميا، يتعرضون للمضايقات على ممارسة الشعائر الدينية في شهر رمضان، وتضغط السلطات على المسؤولين المحليين كي لا يصوموا خلال هذا الشهر.

وبحسب التقارير نشرت مواقع حكومية في شينجيانغ بلاغات رسمية تطالب أعضاء الحزب الحاكم والموظفين العموميين والطلاب والمدرسين بشكل خاص بعدم صوم رمضان، وهو أمر حدث في العام الماضي أيضا.

ويقول الناشطون الأتراك الآذريون في إيران إن النظام الإيراني على الرغم من دعايته الواسعة بدعم القضية الفلسطينية في يوم القدس من كل عام، إلأ أنه لا يسمح بالتضامن مع قضية مسلمي الايغور بسبب تحالفه مع النظام الشيوعي في الصين، مما يدل على التعامل المزدوج والمتناقض لهذا النظام مع قضايا الأمة الإسلامية.

إعلانات