عاجل

البث المباشر

نقاط عدة يتخوف منها منتقدو الاتفاق النووي الإيراني

المصدر: دبي - قناة العربية

يعاني الاتفاق النووي الإيراني من نقاط ضعف تثير قلق المعارضين له، أهمها أنه لا يتوجب على الإيرانيين تفكيك بنيتهم التحتية لتخصيب اليورانيوم. ويسمح لهم على الأقل بمواصلة عمليات البحث والتطوير المحدودة لخمسة من نماذجهم المتقدمة من أجهزة الطرد المركزي. كما سيتم السماح لهم ببناء برنامج نووي صناعي كبير بقدر ما يريدون بعد 15 عاماً.

وعندما يطلب المفتشون الدخول إلى المواقع المشبوهة سيكون أمام طهران مهلة 24 يوماً لتأخير أي عمليات تفتيش تستطيع خلالها أن تخفي العديد من النشاطات غير المشروعة.

ويعتقد مسؤولون أميركيون أن الصفقة ستؤدي إلى إضفاء الشرعية على إيران كدولة على حافة العتبة النووية، ويقولون إن الفجوة ما بين كون الدولة على حافة العتبة النووية والقدرة على صناعة الأسلحة ستصبح صغيرة حتماً.

كذلك سيخفف الاتفاق من العقوبات بمجرد أن ينفذ الإيرانيون التزاماتهم النووية الرئيسية، أي الحد من أجهزة الطرد المركزي والمخزون، وتوقيف تشغيل الجزء الأساسي من مفاعل آراك، وفرض نظام للتحقق من سلسلة التوريد. ومن المتوقع أن تحتاج هذه الخطوات حوالي ستة أشهر.

ويعني ذلك أن طهران ستستعيد إمكانية بلوغ ما يصل إلى 150 مليار دولار في الحسابات المجمدة العام المقبل. ويتخوف كثيرون أن يستخدم جزء منها لدعم النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط، ما قد يفاقم من الاضطرابات والصراعات الدائرة أصلاً.

إعلانات