عاجل

البث المباشر

إيران.. جرح واعتقال العشرات في احتجاجات الأتراك

المصدر: لندن - رمضان الساعدي

على خلفية المظاهرات العارمة التي عمت المدن التركية الآذربيجانية في إيران احتجاجا على تعمد تكرار الإهانات ضد القومية التركية الآذرية في الإعلام الإيراني، قمعت السلطات الأمنية الإيرانية المحتجين واعتقلت العشرات منهم في مختلف المدن التركية في أقاليم آذربيجان الشرقية وآذربيجان الغربية وزنجان وأردبيل وقزوين وحتى العاصمة الإيرانية طهران حيث تقطنها أقلية أذرية بأعداد كبيرة.

واستجابة للدعوة التي أطلقها نشطاء أتراك آذريون للخروج بمسيرات احتجاجية ردا على إهانة القناة "الثانية" الإيرانية لقوميتهم، خرج الآلاف من الأتراك الأذريون في شوارع مدن أورومية وتبريز وزنجان ومغان واردبيل والعاصمة طهران رافعين شعارات تعبر عن سخطهم من نهج الإعلام الإيراني المعادي للآذريين ولهويتهم التركية.

وكشف موقع أويان نيوز، الذي أصبح أحد المصادر الرئيس يغطي أنباء احتجاجات الأتراك، عن اعتقال العشرات في المدن الآذربيجانية حيث أكد اعتقال عشرة متظاهرين في أردبيل لوحدها وهم رحيم غلامي وعلي خيرجو وميثم جولاني ومرتضی بروين وسعيد صادقي فر وأمير اميني وعلي واثقي و ودود أسدی وفرشيد بیجكانلو.

أما في مدينة مغان شمال إيران، فذكر الموقع أسماء 20 معتقلا على يد الأمن الإيراني ممن شاركوا في الاحتجاجات السلمية ومنهم: نادر عزیزي ورامین عزيز بور وعلي أحمدي وأتابک سبهري وآرمان موسوي وائلشن بؤیوکوند ووحید نریمان وشهرام روحي.

وأفاد الموقع نقلا عن أقارب المعقلين أن قوات الأمن الإيرانية نقلت المحجزين إلى سجن مدينة "مشكين شهر" ليلا لبدأ التحقيق وصدور الحكم بحقهم في محاكم الثورة التي غالبا ما تكون ضمن مهامها الملفات الخاصة بالقضايا القومية حيث يعتبر النظام الحراك القومي للشعوب غير الفارسية الذين يشكلون 60 بالمائة من سكان إيران بأنه يمس الأمن القومي وسلامة الأراضي الإيرانيين.

كما أوضح الموقع أن الأمن والشرطة الإيرانيين اعتقلا ما لا يقل عن 14 من المحتجين في مدينة اورومية و3 آخرين في مدينة خوي الآذربيجانية.

وتفيد التقارير عن سقوط المئات من الجرحى رغم محاولة السلطات في التعاطي الحذر مع احتجاجات الآذريين خوفا من ردود فعل مشددة من قبلهم قد تؤدي إلى اتساع رقعة الاحتجاجات وانتقالها إلى سائر المناطق التي تقطنها شعوب غير فارسية مثل الكُرد والعرب والبلوش والتركمان واللور والجيلك.

يذكر أن الأتراك الآذريين قاموا بالاحتجاجات بعد بث مقطع من مسلسل تلفزيوني في قناة الثانية الإيرانية أثار حفيظتهم، حيث يظهر المقطع رجلا من الأتراك الآذريين مع ابنه في فندق بطهران وهما يشتكيان من رائحة الغرفة التي يقطنان فيها، لكن يكتشف صاحب الفندق بعد اقترابه منها أن "السبب وراء الرائحة هو فم الطفل الذي كان ينظف أسنانه بفرشاة تنظيف مرحاض الفندق"، حسب رواية المسلسل، وذلك في محاولة تحقير واضحة للأتراك الإيرانيين.

إعلانات

الأكثر قراءة