عاجل

البث المباشر

#كينيا تعتقل شخصين على صلة بإيران خططا لهجمات إرهابية

اتهامات لإيران بالسعي لبسط نفوذها وفرض هيمنتها على دول إفريقية

المصدر: دبي - علياء عز الدين

قالت وزارة الداخلية الكينية إن قوات الأمن اعتقلت كينيين اثنين على صلة بإيران للاشتباه بأنهما خططا لشن هجمات في البلاد.

وبعد أن كانت الوزارة قد أعلنت في وقت سابق أن الرجلين إيرانيان، نفى مسؤول أمني الأمر، وأكد أن الرجلين على صلة بإيران، لكنهما ليسا من الجنسية الإيرانية.

وبحسب وزارة الداخلية الكينية فإن الرجلين اعترفا بالتآمر لشن هجمات إرهابية ضد أهداف غربية في كينيا، تشمل فنادق في نيروبي يرتادها سياح ودبلوماسيون غربيون.

فيبدو أن إيران تصر على بسط نفوذها والتدخل في شؤون غيرها من الدول، ليس فقط على مستوى القارة الآسيوية، بل امتد التدخل الإيراني أيضاً إلى القارة الإفريقية، وهو ما تكشف عنه الأجهزة الأمنية في عدد من تلك الدول بين فترة وأخرى.

أذرع إيران تمتد إلى العمق الإفريقي، وطموحاتها التوسعية ورغبتها في بسط هيمنتها لا تعترف بالحدود.

حقيقة توثقها التحركات الإيرانية المريبة في القارة الإفريقية والتي تخفيها عادة خلف ستار مكاتب التبادل التجاري والبعثات التعليمية وحتى المراكز الثقافية لتكون بعيدة عن بعثاتها الدبلوماسية وسفاراتها في تلك الدول.

وتحت غطاء المساعدة الإنسانية يقوم رجال دين إيرانيون بنشر المذهب الشيعي في إفريقيا، فيما تعمل
المكاتب الإيرانية في إفريقيا على تعزيز علاقات إيران وترسيخ نفوذها السياسي.

التدخلات الإيرانية في شؤون دول إفريقية تكشف عنها بين فترة وأخرى الأجهزة الأمنية، كما حدث في نيجيريا قبل عامين عندما تم اعتقال ثلاثة أشخاص ضمن خلية إيرانية جمعت معلومات عن أهداف إسرائيلية وأميركية.

بينما أعلنت كينيا، السبت، القبض على شخصين على علاقة بإيران يخططان لتنفيذ هجمات إرهابية.

فيما تنبه السودان إلى دور إيراني مريب تقوم به المراكز الثقافية الإيرانية على أرضه، ما دفع الخرطوم إلى إغلاقها وطرد الملحق الثقافي الإيراني.

هذا الدور الإيراني تنبهت له السعودية، فبادرت بمد يد الدعم للعديد من الدول الإفريقية التي زار عدد من رؤسائها الرياض مؤخراً، حيث وقعت المملكة مع عدد من دول القارة الإفريقية اتفاقيات لمشروعات تنموية واستثمارية حتى لا تقع تلك الدول فريسة للابتزاز الإيراني.

إعلانات

الأكثر قراءة