خامنئي يدافع عن التدخل العسكري الإيراني في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

دافع المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، عن التدخل الإيراني العسكري في سوريا، مثنيا في الوقت نفسه على قوات الحرس الثوري التي تقاتل ضد المعارضة السورية لدعم نظام بشار الأسد الذي يقتل شعبه منذ خمس سنوات.

وبحسب وكالة "مهر"، فقد أشاد خامنئي لدى استقباله عوائل قتلى "مدافعي حرم أهل البيت" - وهو مصطلح تطلقه إيران على قواتها المقاتلة في سوريا – بالمقاتلين الذين سقطوا في سوريا، وقال "إنهم ضحوا بأنفسهم هناك لكي لا يصل الأعداء إلى داخل البلد، ولولاهم لاضطررنا لمواجهة الأعداء في كرمنشاه وهمدان وبقية المحافظات الإيرانية".

وتشير الإحصائيات الأخيرة لقتلى الحرس الثوري في سوريا، إلى أن عددهم وصل لحوالي 700 عنصر منذ التدخل العسكري الإيراني في سوريا لدعم نظام بشار الأسد في عام 2011.

وليست هذه المرة الأولى التي تنقل فيها الوكالات الإيرانية عن خامنئي إشادته بالمقاتلين في سوريا، حيث نقل مدير مؤسسة الشهداء في إيران نادر نصيري، عن المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، بأنه قال عنهم إن "مدافعي حرم أهل البيت لهم أجران: الهجرة والجهاد".

وتؤكد إيران دوما أنها وقفت دوما إلى جانب نظام الأسد وحالت دون سقوط نظامه، وقدمت الدعم المالي والعسكري واللوجيستي بالمليارات على مدى السنوات الخمس الماضية، وذلك تحت شعار "الدفاع عن أمنها القومي" و"دعم محور المقاومة والممانعة".

غير أن السوريين يرون أن بلدهم بات محتلا من قبل إيران والميليشيات الشيعية وروسيا، وذلك في ظل نظام الأسد الذي باع البلد مقابل البقاء في السلطة.