الحرس الثوري يهاجم صحيفة إيرانية شبهته بـ "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

هاجم مسؤول في الحرس الثوري، صحيفة "قانون" الإيرانية، بسبب وصفها تعامل قوات الحرس مع عناصر البحرية الأميركية الذين احتجزتهم في مياه الخليج في 2 من يناير الماضي، بأنه تصرف "داعشي".

ونقلت وكالة "ميزان" عن المساعد السياسي للحرس الثوري، اللواء رسول سنائي راد، أن هذا التشبيه يعتبر مماشاة مع العدو الغازي وإجحافا بحق مدافعي الوطن".

وكانت الصحيفة التابعة للتيار الإصلاحي في إيران، انتقدت الأحد، نشر الحرس الثوري لفيديو يظهر بكاء أحد قوات المارينز الأميركية المعتقلين.

وشبهت الصحيفة في تقرير لها ممارسات الحرس الثوري تجاه البحارة الأميركيين الذين اعتقلهم الشهر الماضي بأنها "لا تختلف عما يفعله تنظيم داعش الإرهابي".

وقالت الصحيفة: "ليس من الشجاعة إظهار الجنود الأميركيين الشبان في هذه الحالة" وأكدت أن "نشر مقطع الفيديو للبحارة الأميركيين أظهر للعالم أن تصرفات الحرس الثوري لا تختلف عن تنظيم داعش".

وكان مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، انتقد الأربعاء الماضي، قيام التلفزيون الإيراني ببث مقطع فيديو يظهر أحد الجنود الأميركيين يبكي بعد إلقاء القبض عليه من قبل قوات الحرس الثوري الإيراني.

وكان 10 جنود أميركيين بينهم فتاة اعتقلهم الحرس الثوري في المياه الإقليمية الإيرانية بالخليج في 2 يناير الماضي عندما كانوا في طريقهم من الكويت إلى البحرين.

وأفرجت طهران عن الجنود بعد ساعات من التحقيق معهم، وثبت أن دخولهم للمياه الإقليمية الإيرانية كان عن طريق الخطأ.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي، استقبل قوات من الحرس الثوري الإيراني الذين قاموا باعتقال البحارة الأميركيين العشرة، وقد أشاد بعملهم واصفاً إياه بأنه" عمل شجاع".