تركيا تسجن إيرانيين حاولا اختطاف "طيار منشق"

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت محكمة تركية أحكاماً بالسجن على متهمين إيرانيين اثنين، بعد إدانتهما بالتجسس وكذلك محاولة خطف طيار إيراني معارض لاجئ في تركيا.

وبحسب وكالة "الأناضول"، فقد حكمت محكمة مدينة "فان" جنوب شرق تركيا، على الإيرانيين وهما عبدالسلام تاتاري ومحمد محمديان، بالسجن 6 سنوات و8 أشهر بتهمة التجسس ومحاولة خطف.

ووفقا للوكالة، فقد كان المتهمان ينويان خطف الطيار الذي أشارت إليه الصحافة التركية بالاسم الاختصاري "أي أر ك" المنشق عن النظام الإيراني واللاجئ في تركيا وإعادته إلى إيران.

واعترف المتهم تاتاري بأنه استلم مبلغ 10 ملايين تومان إزاء عملية الخطف ليسلم الطيار العسكري السابق إلى شخص يدعى "رحمان" المشتبه بأنه يعمل لصالح المخابرات الإيرانية.

وادعى تاتاري أنه لا يعرف الطيار، ولا يعلم مهنته، وقد قام بتنفيذ المهمة مقابل المال، لكنه لم يفلح، حيث لم يستطع العثور على الرجل.

وكانت قناة "خبر 7" التركية أفادت في تقرير سابق لها بأن المتهمين باختطاف طيار إيراني تم اعتقالهما في يونيو الماضي، وقد طلب المدعي العام حبسهما على ذمة التحقيق لمدة 12 شهراً.

وبحسب التقرير، قال الطيار الإيراني اللاجئ للادعاء العام بأن رجال الاستخبارات الإيرانية يلاحقونه ولم يسمحوا لعائلته بالخروج من إيران للالتحاق به منذ هروبه قبل بضعة أشهر، وقد هددوا عائلتي بأنهم سيعيدونني إلى إيران بعد مقابلة أجريتها مع وكالة أنباء أميركية".