طهران.. 30% من الشعب الإيراني يعانون المجاعة

نشر في: آخر تحديث:

كشف علي أكبر سياري، مساعد وزير الصحة في إيران، أن 30% من الشعب في بلاده يعانون المجاعة ولا يجدون حتى الخبز، مضيفا أن عدم المساواة يتزايد في المجتمع الإيراني.

يأتي هذا في وقت أثار الكشف عن الرواتب الباهظة لكبار المسؤولين الإيرانيين، غضبا عارما في إيران خلال الأسابيع الماضية، ومنها فضيحة مسؤول بارز في وزارة الصحة يتقاضى ملياري ريال (58 ألف دولار) في الشهر خلال الأعوام الماضية.

وقال سياري إن 25% من الشعب الإيراني القاطنين في المدن مهمشون، وإن وزارة الرفاه علاوة على وزارة الصحة تؤيد هذه الإحصائيات.

ويرى خبراء إيرانيون أن الفساد وسوء المديرية بين المسؤولين هي أهم العوامل في الفقر والتهميش الحالي في إيران، حيث شهد هذا البلد خلال السنوات الماضية اعتقالات ومحاكمات لمسؤولين اتهموا بسرقة أموال طائلة تحت رعاية حكومية.

وعلق الناشطون الإيرانيون على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تصريح سياري عن الإحصائية الجديدة حول الفقر أن أموال الإيرانيين تذهب إلى دعم الميليشيات في سوريا والعراق واليمن بدل المستحقين الحقيقيين وهم الفقراء في إيران.