سفن حربية روسية على شواطئ إيران في "مهمة مدروسة"

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وكالة "إيرنا" الإيرانية الرسمية، اليوم الأحد، نقلا عن مؤسسة عسكرية رسمية روسية، أن سفينتين حربيتين ستغادران روسيا متوجهتين نحو ميناء انزلي شمال إيران بمهمة غير رسمية لكنها "مدروسة"، حسب وصف بيان "المكتب الفيدرالي العسكري الروسي".

وأضافت إيرنا أن السفينتين وهما "تاتارستان" وهي سفينة حربية قاذفة للصواريخ ومثيلة لها باسم "كرداسوجاياسك" ستغادران روسيا في بداية أكتوبر نحو الشواطئ الإيرانية برحلة مدروسة.

ولم يكشف المكتب الروسي ولا الوكالة الإيرانية أهداف السفينتين الحربيتين الروسيتين، ولكن نظرا لقدرات السفينتين لا يمكن استبعاد مشاركتهما في العمليات العسكرية الدائرة في سوريا، في إطار التعاون العسكري الجديد بين طهران وموسكو.

وأضافت الوكالة الإيرانية نقلا عن المكتب الروسي، أنه تمت الدراسة لمغادرة السفينتين نحو إيران، وتم تحديد مكانهما في الشواطي الإيرانية.

وكانت مواقع إيرانية قد كشفت منذ شهر تقريبا عن مناورات بحرية مشتركة مع الروس تجريها إيران في بحر قزوين في شهر أكتوبر المقبل.

وكانت إيران قد بدأت تعاونا عسكريا جديدا لم يسبق له مثيل منذ ثورتها عام 1979 حيث منحت مطار همدان العسكري للطائرة الروسية بغية ضرب مواقع في سوريا، التعاون الذي قال نائب إيراني يوم أمس إنه تم بأوامر من المرشد الأعلى علي خامنئي نفسه، قائلاً في الوقت نفسه إن "قلب روسيا ليس مع إيران، بل إنها تبحث عن مصالحها".