هل أطلق الحوثيون على المدمرة الأميركية صواريخ إيرانية؟

نشر في: آخر تحديث:

رجحت مصادر أميركية من بينها السيناتور البارز عن الحزب الجمهوري بالكونغرس الأميركي، جون ماكين، أن تكون الصواريخ التي أطلقها الحوثيون على المدمرة الأميركية في خليج عدن، مرسلة من قبل إيران".

يأتي هذا بالتزامن مع إعلان وكالات إيرانية إطلاق الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح، صواريخ ايرانية من نوع زلزال 3 على أهداف سعودية أمس السبت.

وكان السيناتور ماكين وهو رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، قال في بيان الجمعة، إن "النظام الإيراني هو من وفّر على الأرجح الصواريخ التي أطلقت على المدمرة الأميركية"، مشيدا بـ "الضربات الناجحة التي ردت بها يو اس اس نيتز" التي أطلقت الصواريخ على رادارات بمناطق تخضع لسيطرة الميليشيات، معتبراً أن "بحرية الولايات المتحدة وجهت رسالة قوية".

صواريخ إيرانية أطلقت على السعودية

من جهتها، قالت وكالة "فارس" المقربة من الحرس الثوري الأحد، إن الصاروخ الباليستي الذي أطلق على معسكر ثويلة في ظهران بـمنطقة عسير، أمس السبت، كان من نوع زالزال 3 وهو إيراني الصنع، كانت الميليشيات الحوثية قد أطلقته في مرات سابقة على مراكز سعودية.

وبحسب الوكالة فقد أطلق المتمردون في اليمن في الـ 7 من شهر أكتوبر الحالي صاروخاً باليستياً من نوع زلزال-3 أيضا على المنطقة الصناعية في ظهران الجنوب بمنطقة عسير، وحقق هدفه بدقة عالية، حسب زعم وكالة "فارس".

وكانت وسائل إعلام إيرانية أعلنت في أغسطس الماضي، إطلاق صاروخ "زلزال 3" إيراني الصنع، من قبل الميليشيات الحوثية ضد الأراضي السعودية، والتي أدت إلى قصف معسكر نجران.

وكانت صحيفة "شرق" الإصلاحية الايرانية أكدت أن "هذه ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها عناصر الميليشيات الحوثية وحلفاؤهم صواريخ زلزال 3" وأكدت أن وكالتي "مهر" و"تسنيم" شبه الرسميتين، أعلنتا في وقت سابق عن إطلاق صاروخ باليستي من نوع زلزال 3 من قبل الحوثيين ضد قاعدة نجران، في يوليو/تموز الماضي.

ما هو صاروخ زلزال 3؟

وبحسب المعلومات المتوفرة فإن صاروخ زلزال 3 الذي زودت إيران الميليشيات الحوثية به، يعمل بالوقود الصلب ويصل مداه إلى 200 كم، وهناك أيضاً نموذج آخر يسمى "زلزال-3 ب" برأس حربي أصغر ومدى يصل إلى 250 كم.

وتتطابق شكل وأبعاد تلك الصواريخ مع نماذج زلزال الأٌقدم إلا أن قمة الرأس مصنوعة على شكل مخروط وليست على شكل قبة كما في الصواريخ زلزال-2 وزلزال-1.

رسالة إيرانية إلى الحوثي

وكان قائد الحرس الثوري الأسبق محسن رضائي، والأمين الحالي لمجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، قد وجّه رسالة إلى زعيم ميليشيات الحوثيين في اليمن عبدالملك الحوثي، في 29 مارس 2015، حثه خلالها على الاستمرار في "المقاومة" ضد عمليات التحالف لإعادة الشرعية، واعدا باستمرار الدعم الإيراني لهذه الميليشيات الموالية لطهران.

يذكر أن رضائي، عاد إلى صفوف الحرس الثوري بعد موافقة المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، على طلبه في مايو من العام الماضي، ليكون مستشارا لوحدات الحرس الثوري المكلفة بالقتال إلى جانب حلفاء طهران في سوريا والعراق واليمن.