عاجل

البث المباشر

إيران تسجن نقيب المعلمين 6 سنوات

المصدر: صالح حميد – العربية.نت

حكمت محكمة في طهران على رئيس الهيئة الإدارية لنقابة المعلمين في إيران، إسماعيل عبدي، بالسجن لمدة 6 سنوات، بتهمتي "تنظيم تجمعات غير قانونية"، "وزعزعة الأمن القومي"، وذلك بسبب مشاركته في تنظيم تجمعات احتجاجية للمطالبة بحقوق المعلمين والتربويين وإقامة تجمعات مهنية للمعلمين في 1 مارس و7 مايو2015.

وكانت السلطات الإيرانية قد اعتقلت عبدي، في يونيو 2015، لدى مراجعة الادعاء العام بسبب منعه من السفر، بعد مشاركته بتنظيم احتجاجات للمعلمين العام الماضي، في مختلف المحافظات الإيرانية ورمته بالمعتقل لمدة 11 شهراً حتى أفرجت عنه في مايو بعد ضغوط داخلية ودولية.

رئيس نقابة المعلمين في إيران رئيس نقابة المعلمين في إيران

واعتبرت السلطات القضائية والحكومية نقابة المعلمين بأنها "غير قانونية"، رغم أن تأسيس النقابة كان قانونيا، ولذلك تم اعتقال أعضائها ونقلهم إلى السجون، وحكم على كل واحد منهم بقضاء فترة طويلة في السجن.

وتستمر احتجاجات آلاف المعلمين في أنحاء مختلفة من إيران، احتجاجاً على "تمييز يمارس ضدهم من بين موظفي الدولة، وكذلك تدني الرواتب وتفشي الفقر والمشاكل المعيشية وخفض الميزانية المخصصة لوزارة التربية والتعليم"، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

يذكر أن رواتب المعلمين في إيران، والبالغ عددهم حوالي مليون، تتراوح بين 600 ألف تومان (200 دولار) كحد أدنى، و4 ملايين و200 ألف تومان (1400 دولار) كحد أقصى شهرياً، وفقاً لإحصائية وزارة التربية والتعليم.

وحدد خط الفقر في طهران لعام 2014 لأسرة مكونة من 5 أشخاص بدخل شهري بقيمة مليونين و500 ألف تومان (أي 900 دولار تقريباً)، بينما متوسط دخل المعلمين الشهري يتراوح من 200 إلى 300 دولار فقط، ما يعني أن غالبيتهم يعيشون تحت خط الفقر.

إعلانات