عاجل

البث المباشر

مئات الآلاف من الباسيج ينتظرون إذن المرشد للقتال بسوريا

المصدر: صالح حميد - العربية.نت

أعلن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، أن مئات الآلاف من ميليشيات الباسيج التابعة للحرس الثوري ينتظرون إذن المرشد للقتال في سوريا.

ووفقاً لوكالة "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري، فقد برر باقري إرسال إيران قواتها وميليشياتها الطائفية إلى سوريا والعراق وغيرها من البلدان العربية لتنفيذ أجندة طهران التوسعية، بالقول إن "هؤلاء المقاتلين الذي أطلق عليهم "مدافعو الحرم" دخلوا ميدان الحرب من أجل توفير الأمن وترسيخ قواعده في إيران وبلدان العالم الإسلامي"، على حد تعبيره.

كما أكد في كلمة له، الخميس، أن "قوات الباسيج أرسلت إلى سوريا للدفاع عن المقدسات"، مشدداً على أن "هذا العدد كان محدوداً وضرورياً"، وفق قوله.

وتأتي هذه التصريحات بعد يومين من إعلان قائد قوات التعبئة (الباسيج)، محمد رضا نقدي، أن إيران أسست ميليشيات باسيج مشابهة في سوريا، على يد الجنرال حسين همداني، وهو أول قائد مشترك للقوات الإيرانية والميليشيات الشيعية في سوريا والذي قتل على يد المعارضة السورية في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وأكد نقدي في حوار مع صحيفة "شرق" الإيرانية أن النظام السوري "اشترط في البداية أن تكون هذه القوات من عناصر طائفة واحدة (العلوية)"، لكن بعد تحقيق انتصارات في ريف دمشق، رحب النظام بالفكرة ووافق بتشكل كتائب أخرى تضم عناصر من طوائف سورية أخرى.

وكان مجلس النواب الأميركي قد أقر الأسبوع الماضي مشروع قانون سيفرض عقوبات على حكومة النظام السوري ومؤيديها، من بينهم روسيا وإيران، لارتكابها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

إعلانات