إيران.. جرحى بتفجير في بلوشستان تزامنا مع مناورات واسعة

نشر في: آخر تحديث:

جرح عنصران من الحرس الثوري الإيراني في تفجير عبوة ناسفة في منطقة "كوهك" بمدينة سراوان، التابعة لإقليم بلوشستان، جنوب شرقي إيران، بالتزامن مع بدء مناورات عسكرية واسعة في الإقليم.

ووفقاً لوكالة "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري، فقد وقع التفجير في الساعة 6 من صباح الأحد، حيث استهدفت عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق مجموعة من منتسبي الحرس الثوري، فيما تم نقل المصابين إلى مستشفى "رازي" في سراوان.

وغالباً ما تتبنى مجموعات بلوشية مسلحة مثل هذه العمليات، رداً على عمليات تقوم بها القوات الإيرانية على الحدود لملاحقة المعارضين البلوش، الذين يقولون بأنهم يقاتلون الحكومة الإيرانية لرفع الاضطهاد والتمييز المذهبي والقومي ضد أهل السنة عموماً والشعب البلوشي بشكل خاص.

ويأتي هذا التفجير بالتزامن مع إعلان إيران عن بدء القوات البرية للجيش والوحدات الخاصة تنفيذ مناورات تستمر لمدة 3 أيام وتنفذ على مساحة تزيد على 220 ألف كلم جنوب شرقي البلاد، حسب وسائل إعلام ايرانية.

ويتولى الحرس الثوري منذ خمس سنوات أمن الحدود بدل قوات حرس الحدود، حيث سقط منها العشرات من القتلى والجرحى خلال الاشتباكات مع المجموعات البلوشية، التي تتخذ من المناطق الحدودية الوعرة بين إيران وباكستان ملاذاً لها.

وكان قائد القوة البرية في الحرس الثوري الإيراني، قال في تصريحات سابقة إنه "من مدينة تشابهار وحتى الحدود الباكستانية أصبحت هذه المنطقة مأوى للمجموعات البلوشية المسلحة".