صفقة بين "الشيطان الأكبر" وإيران بحوالي 17 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

بثت الوكالات، نقلا عن وكالة "إرنا" الرسمية الإيرانية للأنباء، أن "الخطوط الجوية الإيرانية" وقعت اليوم الأحد صفقة في طهران لشراء 80 طائرة ركاب "بوينغ" من الولايات المتحدة التي تلقبها إيران باسم "الشيطان الأكبر" منذ عقود، ومن وراء الستار تتفاوض معها لعقد الصفقات.

فرهاد برورش، مدير عام "الخطوط الجوية الإيرانية" وقع العقد مع مسؤولين من "بوينغ" لا يزالون في طهران منذ أسبوع، لشراء 50 "بوينغ 737" إضافة الى 30 "بوينغ 777" العملاقة، على أن يتم تسلمها خلال 10 سنوات، وبقيمة 16 مليارا و600 مليون دولار.

وتأتي الصفقة بعد اتفاق مبدئي، منحت الحكومة الأميركية بموجبه في يونيو الماضي، موافقتها النهائية على بيع الطائرات بعد أن دخل الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع القوى الكبرى، وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، في 14 يونيو 2015 بفيينا حيز التنفيذ.

ذلك الاتفاق، أتاح رفعا جزئيا للعقوبات الدولية المفروضة على إيران لقاء التزامها بأن يقتصر برنامجها النووي على الاستخدامات المدنية، إلا أن واشنطن أبقت على عدد من القيود الملزمة بعض الشركات المتعاملة مع طهران الحصول على موافقة صريحة من البيت الأبيض، ومنها "بوينغ" التي حصلت عليها، فأبصرت الصفقة النور حين تم التوقيع عليها في حضور وزير الطرق وبناء المدن الإيراني، عباس آخوندي، والتي يمكن أن يلحقها المزيد مستقبلا من الصفقات.

وكانت IranAir توصلت في وقت سابق مع Boeing الأميركية إلى اتفاق لشراء 100 طائرة ركاب بقيمة 25 مليار دولار، ثم تم تعديلها لتقتصر على 80 فقط، لكن يمكنها شراء العشرين الباقية فيما بعد إذا أرادت.