عاجل

البث المباشر

حلب.. مقتل جنرال إيراني و9 من الميليشيات

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

أعلنت وسائل إعلام إيرانية عن مصرع الجنرال، حسن أكبري، وهو لواء في الحرس الثوري، بالإضافة إلى عناصر من الميليشيات الأفغانية والباكستانية في معارك شرق حلب، خلال الأيام الأخيرة أثناء المعارك التي أدت إلى ارتكاب مجازر القتل والتهجير القسري ضد المدنيين.

وذكر موقع القوات المسلحة الإيرانية "دفاع برس" أن الجنرال أكبري الذي كان مسؤولاً عن كتيبة تدمر، تم سحبه إلى حلب، حيث قتل السبت بإصابته بقذيفة مدفعية خلال مواجهات مع فصائل المعارضة السورية المسلحة خلال اقتحام الأحياء الشرقية للمدينة.

كما شيعت إيران خلال الأيام القليلة الماضية أحد ضباط الحرس الثوري ويدعى أحمد جلالي، بالإضافة إلى 9 قتلى من ميليشيات "فاطميون" الأفغانية و"زينبيون" الباكستانية، ممن قضوا في معارك شرق حلب.

أحمد جلالي قُتل بأيدي المعارضة في حلب أحمد جلالي قُتل بأيدي المعارضة في حلب

ويقود ضباط الحرس الثوري عناصر ميليشيات "حزب الله" اللبناني ولواء فاطميون الأفغاني وحركة النجباء العراقية الهجمات ضد شرق حلب بقيادة قائد القوات الإيرانية الجنرال جواد غفاري، الذي يصر على منع خروج ما تبقى من المدنيين والمقاتلين.

يذكر أن قوات الحرس الثوري والميليشيات الطائفية التابعة لها احتجزت صباح الجمعة 20 حافلةً على الأقل، تضم قرابة 1000 مدنيّ أثناء خروجهم من مدينة حلب، معلنةً منعها استمرار عملية خروج المحاصرين من أحياء حلب المحاصرة.

وقال ناشطون سوريون في حلب إن الميليشيات أغلقت معبر الراموسة، جنوب غربي مدينة حلب، واحتجزت أكثر من 20 حافلة كانت في طريقها للخروج من حلب، ضاربةً بعرض الحائط التعهّدات الروسية بحماية قوافل الخارجين من المدينة.

وبدأ الخلاف بين الإيرانيين والروس حول كيفية إخراج المحاصرين من حلب، حيث يصر قائد الحرس الثوري جواد غفاري على إطباق الحصار على كل المقاتلين والمدنيين في شرق المدينة.

إعلانات