عاجل

البث المباشر

"تحرير الأحواز" تفجر أنابيب نفط وإيران تختار الصمت

المصدر: لندن - رمضان الساعدي

هاجم مسلحون ينتمون لكتائب محيي الدين آل ناصر، الجناح العسكري لـ "حركة النضال العربي لتحرير الأحواز"، الثلاثاء، خطوط إمداد نفطية في عمليتين متزامنتين في منطقتي العميدية والدلمون، شرق ووسط إقليم الأهواز.

وقالت كتائب محيي الدين آل ناصر، في بيان إن العمليتين أسفرتا عن تدمير خطوط الإمداد في المنطقتين، وخروجها عن العمل، حيث كانت تنقل ما مجموعه نصف مليون برميل نفط يومياً.

وجاء في البيان أن "مقاتلي الكتائب استهدفوا في العملية الأولى أنبوباً لنقل النفط الخام من حقل "مارون" في مدينة العميدية شرق الأحواز العاصمة إلى شركة "آغاجري" للنفط والغاز، مما أدى إلى تدمير الأنبوب بشكل كامل وتوقف عملية ضخ النفط الخام."

وقالت كتائب محيي الدين آل ناصر إنها استهدفت في العملية الثانية وبتوقيت متزامن أنبوباً لتصدير النفط الخام من حقل بحركان الواقع بين مدينتي ميناء الجنابي وميناء الدلمون (ديلم) وسط الأهواز، والذي ينقل النفط الخام إلى جزيرة خرج (خارك)، مما أسفر عن تدميره بشكل كامل وخروجه عن العمل. حسب البيان المنشور.

وبث موقع "حركة النضال لتحرير الأحواز" مقطع فيديو قال إنه لإحدى العمليتين المذكورتين اللتين استهدفتا أحد أنابيب النفط جنوب الإقليم المحتل.

في المقابل، لم تؤكد الحكومة الإيرانية كما لم تنفِ العمليتين اللتين أعلنت عنهما "كتائب محيي الدين آل ناصر" صباح أمس الثلاثاء.

يذكر أن إقليم الأهواز أو الأحواز أو عربستان، يقع جنوب غربي إيران وهو إقليم غني بالنفط والغاز، حيث تصدر إيران حالياً حوالي 4 ملايين برميل من النفط يومياً، في حين يعيش أصحاب الإقليم العرب الأهوازيون في ظروف اقتصادية صعبة، بسبب التمييز العرقي الذي تمارسه الحكومات الإيرانية المتعاقبة ضدهم.

إعلانات