عاجل

البث المباشر

طهران تنفي خروج ميليشيات "حزب الله" من سوريا

المصدر: العربية.نت – عهد فاضل

نفت طهران خروج ميليشيات "حزب الله" اللبناني من الأراضي السورية، بعد الأنباء التي تحدثت عن إمكانية سحب كل الميليشيات الأجنبية المتواجدة هناك للدفاع عن نظام بشار الأسد. واعتبر علي أكبر ولايتي، مستشار مرشد إيران للشؤون الدولية، أن مسألة خروج "حزب الله" من سوريا هي مجرّد مزاعم، على حد قوله. وفق تصريحاته التي أدلى بها عقب لقائه رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، الثلاثاء.

ووصف ولايتي الأنباء التي تحدثت عن إمكانية انسحاب الميليشيات من سوريا، ومنها "حزب الله" اللبناني، وبعد وقف الأعمال القتالية في البلاد، بأنها "دعايات" يطلقها من سمّاهم "العدو".

وقالت وكالة "تسنيم" الإيرانية في خبر لها الثلاثاء، إن ولايتي أكد مواصلة التنسيق مع روسيا بشأن سوريا، ناقلة تصريحاته تحت عنوان: "ولايتي: مزاعم خروج حزب الله من سوريا دعائية"، وأن تدخل بلاده سيستمر في العراق وسوريا وفلسطين ولبنان، كما قال في تصريحاته التي نقلتها الوكالة السابقة.

وكان رئيس الوزراء العراقي السابق، المالكي، قد التقى ولايتي، وقال إنه جاء إلى إيران للقاء خامنئي ولبحث ما سمّاه "الأخطار المحتملة بعد داعش"، حسب ما نقلت "مهر" الإيرانية، الثلاثاء. في تعبير سياسي جديد على السياسة الدولية والإقليمية، خاصة أن الحرب على "داعش" لم تنته بعد، في العراق أو في سوريا. ولم يعرف مغزى قوله بأنه ذهب إلى إيران للبحث في الأخطار المحتملة بعد داعش، مع المسؤولين الإيرانيين الذين لا ينتشر التنظيم المتطرف بين ظهرانيهم، وليست لديه أي عمليات عسكرية معلنة على أرضهم.

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قد شدّد على ضرورة انسحاب كافة الميليشيات من سوريا، في تصريح له نهاية العام المنصرم، عقب الإعلان عما عرف بوثيقة موسكو الروسية والإيرانية والتركية، والتي نتجت عنها دعوة مؤتمر "أستانة" في كازاخستان.

وقال أوغلو: "على النظام (السوري) أن يعود إلى طاولة الحوار لإجراء مفاوضات مباشرة مع المعارضة، وذلك لتحقيق الانتقال السياسي السلمي في سوريا". وأضاف: "أيها المجتمعون يجب أن نرسل رسالة قوية نطالب فيها بأن تغادر جميع الميليشيات الأجنبية الأراضي السورية فوراً"، وفق ما نقله "العربية.نت" بتاريخ 22 من الشهر الماضي.

وردّ وزير خارجية النظام السوري على الطلب التركي سحب كافة الميليشيات الأجنبية من سوريا، بأن ميليشيات "حزب الله" اللبناني موجودة بطلب من النظام السوري. علماً أن وزير الخارجية التركي، لم يحدد "حزب الله" وحده بوجوب الخروج من سوريا، بل كل الميليشيات الأجنبية العراقية والأفغانية والإيرانية واللبنانية، وسواها.

ولفت في هذا السياق، قيام النظامين السوري والإيراني، بتسمية "حزب الله" دون أي إشارة إلى الميليشيات الأجنبية الطائفية الأخرى التي تقاتل لصالح الأسد، والمدعومة جميعها من إيران.

إعلانات