إيران تؤكد مقتل 16 إطفائياً في انهيار مبنى وسط العاصمة

نشر في: آخر تحديث:

أكد مسؤول إيراني أن 16 من رجال الإطفاء قتلوا إثر انهيار مبنى "باستور" وسط العاصمة طهران، فيما لا يزال هناك 25 آخرون تحت ركام أنقاض المبنى المنهار، في آخر إحصائيات تعلنها إيران رسمياً عن الحادث.

وكان مبنى باستور، المؤلف من 15 طابقاً وسط طهران، قد انهار، الخميس الماضي، بعدما اندلعت النيران في طوابقه العليا. وقد أدى الحادث حتى الآن إلى 16 قتيلا، وفق ما جاء في وكالة إيلنا العمالية السبت.

وقال متحدث منظمة الإطفاء، جلال ملكي، في حديث للوكالة الإيرانية، إنه تم إخراج جثمان رجل إطفاء آخر، وبذلك يكون 25 شخصاً لا يزالون في عداد المفقودين، مع أمل ضئيل جداً بالعثور على أحياء بينهم.

كما تم إخلاء المبنى المنهار، الذي يعود إنشاؤه إلى العام 1962، ويشمل مراكز تجارية.

وأعلنت الحكومة الإيرانية يوم حداد على الضحايا، فيما زار الرئيس حسن روحاني مكان الحادث، مؤكداً أن "توفير الأمن للناس هو جزء من حقوقهم المدنية"، على حد تعبيره. ووصف الحادث بأنه "درس للمستقبل".

القضاء يصدر إخلاء مبنى "الكويتيين" المجاور

وبعد تحذيرات عديدة، أصدر المدعي العام في طهران، عباس علي جعفري دولت آبادي، رسالة عاجلة بناء على توصيات خبراء، بإخلاء مبانٍ مجاورة لمبنى بلاسكو، من بينها مبنى "الكويتيين" الشهير، خوفاً من انهيارها.

وكان متحدث منظمة الإطفاء في طهران، جلال ملكي، قد حذر من أن التصدعات التي حدثت إثر انهيار "باستور" قد تؤدي إلى انهيار مبنى "الكويتيين" بالكامل.

وتم إنشاء "مبنى الكويتيين التجاري" المكون من سبعة طوابق وسط طهران عام 1973 ميلادية، حيث كان أغلب التجار الإيرانيين يستوردون بضاعتهم، لاسيما كثرة الملابس المستوردة من الكويت ويعرضونها للبيع في هذا المبنى.