عاجل

البث المباشر

مقتل ضابطين إيرانيين وعناصر أفغان في سوريا

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

أفادت وسائل إعلام إيرانية أن ضابطين من الحرس الثوري أحدهما ضابط بفيلق قدس، وعددا من عناصر الميليشيات الأفغانية "فاطميون" قتلوا خلال مواجهات مع المعارضة السورية خلال الأيام القليلة الماضية.

وبحسب موقع "دفاع برس"، التابع لقيادة أركان القوات المسلحة الإيرانية، فقد لقي العقيد في فيلق قدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، مصطفى زال نجاد، مصرعه الثلاثاء خلال مواجهات مع المعارضة السورية المسلحة، في محافظة درعا جنوب سوريا.

وذكرت مواقع إيرانية أن مصطفى زال نجاد من قوات فيلق القدس في مدينة آمل التابعة لمحافظة مازندان شمال إيران، ويعد من المقربين والمستشارين العسكريين للجنرال قاسم سليماني.

كما لقي ضابط آخر من قوات الحرس الإيراني يدعى مهدي نعيمايي مصرعه الأحد الماضي، خلال مواجهات مع فصائل المعارضة السورية المسلحة في محافظة حماة، وسط البلاد.

وأفادت وكالات إيرانية أن نعيمايي من الضباط والمقاتلين في فرقة "الإمام علي" التابعة للحرس الثوري بمدينة جالوس شمال إيران، وقد تطوع للقتال في سوريا بزعم "الدفاع عن المراقد الشيعية المقدسة".

الضابط مهدي نعيمايى في حماة الضابط مهدي نعيمايى في حماة

إضافة إلى ذلك، نشرت وسائل إعلام إيرانية أنباء عن تشييع عدد من عناصر الميليشيات الأفغانية "فاطميون" الذين قتلوا أثناء المعارك في سوريا، منهم محمد حسن غلامي وكريم حسيني، اللذان قتلا الاثنين في حلب.

يأتي هذا بينما عقد الوفد الإيراني مع نظيريه الروسي والسوري اجتماعات، مساء الأربعاء، قبيل انعقاد مؤتمر أستانة، المزمع عقده الخميس، وسط خلافات إيرانية – روسية بسبب تزايد التنسيق بين موسكو وأنقرة في سوريا.

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، فقد شارك عن إيران حسين جابري أنصاري مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والإفريقية، وعن روسيا ألكسندر لافرنتيف الممثل الخاص للرئيس الروسي.

وأضافت الوكالة أن الجانبين ناقشا آخر المشاورات حول تقارب المواقف لإجراء المحادثات العامة التي تبدأ الخميس بهدف "إقرار السلام والاستقرار في سوريا".

إعلانات