إيران.. اعتقال مسؤول بحملة روحاني "أهان المقدسات"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وسائل إعلام #إيرانية أن الأجهزة الأمنية اعتقلت مسؤولاً بالحملة الانتخابية للرئيس الإيراني حسن #روحاني، في محافظة عيلام، غرب #إيران، بتهمة "إهانة المقدسات وسب الإمام علي بن موسى الرضا، ثامن الأئمة لدى #الشيعة"، دون أن تذكر اسم المسؤول.

وأفادت وكالة "مهر" الحكومية أن عناصر من الاستخبارات اعتقلوا صباح أمس السبت، المسؤول المتهم بالقرب من مدينة مهران، وذلك لأنه لم يحضر للمثول أمام المحكمة رغم تلقيه بلاغا بالاستدعاء لغرض الاستجواب.

ونقلت الوكالة عن رئيس محاكم محافظة عيلام قوله إن "مسؤول الحملة الانتخابية وجه إهانات للمقدسات وللأئمة المعصومين وللإمام الرضا، من خلال قراءته رسالة ساخرة وجهها للإمام الرضا"، وذلك خلال افتتاح الحملة الانتخابية للرئيس حسن روحاني.

وبحسب الفيديو الذي نشرته وكالات ومواقع إيرانية محافظة، يظهر المسؤول بحملة روحاني وهو يقرأ رسالة نقد ساخرة يوجهها للإمام الثامن لدى الشيعة ويقول له: "دعني أشكو إليك، هل أنت من التيار الأصولي؟ وماذا عنا نحن الإصلاحيون؟ لم تصلنا من بركاتك من الطحين والبطاطس شيئا يا سيد رضا".

وفسر المحافظون مضمون الرسالة بأنها تهدف إلى الاساءة إلى المرشح الرئاسي إبراهيم رئيسي، سادن عتبة الإمام الرضا حاليا، والمقرب من المرشد الإيراني علي #خامنئي.

وكان الإصلاحيون اتهموا #رئيسي بالترويج لحملته الانتخابية من خلال توزيع معونات من الطحين والبطاطس من حساب العتبة التي تعد من أغنى الأوقاف الدينية حول العالم، حيث إنها تعود بالمليارات سنويا لحساب المرشد والمقربين منه والمؤسسات التابعة له دون أن تكون تحت إشراف الحكومة أو تدفع ضرائب للدولة.

من جهتها، ذكرت مواقع إصلاحية أن الناشط المعتقل مقرب من الزعيم الإصلاحي والرئيس الإيراني الأسبق، محمد خاتمي، وقالت إن اعتقال مسؤول بحملة روحاني الانتخابية يأتي في إطار إضعافه أمام الخصوم من مرشحي التيار المحافظ.