خامنئي يعارض استفتاء كردستان في لقاء مع العبادي

نشر في: آخر تحديث:

في اللقاء الذي جمع المرشد الإيراني برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مساء أمس الثلاثاء، أعلن علي #خامنئي معارضته للاستفتاء المزمع إجراؤه في إقليم كردستان #العراق في سبتمبر القادم.

وبناء على ما جاء في وكالة تسنيم، قال خامنئي للعبادي: "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعارض الاستفتاء في العراق وتعتبر الساعين لهذا الأمر معارضين لاستقلال ووحدة العراق"، في إشارة إلى الأحزاب والشخصيات الكردية وعلى رأسهم مسعود البارزاني حاكم إقليم كردستان شمال العراق.

وسبق أن عارضت إيران على لسان متحدث وزارتها الخارجية بهرام قاسمي الذي أكد معارضة بلاده الشديدة مع الاستفتاء واصفا الخطوة الكردية بأحادية الجانب التي ستؤدي على حد قوله إلى المزيد من المشاكل وتفاقم الأوضاع الأمنية في العراق.

وكانت إيران قبل ذلك قد أعلنت رفضها لرفع العلم الكردي إلى جانب العلم العراقي الرسمي في المباني الحكومية بمدينة #كركوك شمال البلاد، في الخطوة التي أثارت جدلاً واسعاً في العراق وخارجه.

ويرى محللون أن إثارة القضية الكردية سواء في #العراق أو في #تركيا وحتى #سوريا ، قد تنعكس على القضية الكردية في #إيران نفسها، حيث تضطهد طهران منذ عقود أكثر من سبعة ملايين كردي وتعارض أبسط الحقوق القومية، منها الزي الكردي في الإدارات، وتعليم لغة الأم في المدن الكردية.

وكان مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان العراق قد أعلن في الشهر الماضي عن نية الإقليم تنظيم استفتاء في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر القادم سيشمل أيضا مناطق ومدنا متنازعا عليها مع الحكومة المركزية في #بغداد مثل كركوك وخانقين و #سنجار.