طهران: سنرد "تدريجياً" على إجراءات واشنطن

نشر في: آخر تحديث:

صرح العضو في لجنة الأمن القومي في #البرلمان_الإيراني، کاظم جلالي، أن #الولايات_المتحدة الأميركية تسعى لإسقاط النظام في #طهران، مضيفا أن بلاده ستتخذ إجراءات مضادة ردا علی الخطوات الأميركية في المنطقة، حسب تعبيره.

وتأتي تصريحات المسؤول الإيراني ردا على تهديد الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، بفرض عقوبات على إيران بسبب برامجها العسكرية، لاسيما #الصواريخ_الباليستية التي تعتبرها واشنطن تهديدا لأمن حلفائها في الشرق الأوسط.

وهدد جلالي أن الإجراءات الإيرانية المضادة ستكون "متدرجة" ضد الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة، دون أن يوضح النائب الإيراني تفاصيل هذه الإجراءات، لكنه امتدح نشاطات "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري في المنطقة.

وبناء على ما جاء في وكالة فارس نيوز المقربة من الأمن والحرس الثوري الإيرانيين، قال النائب المتشدد في البرلمان الإيراني، إن "رد طهران سيكون جزءا يسيرا من ردود إيران ضد الولايات المتحدة"، حسب تعبيره.

وكان رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، قد هدد أمس باستهداف القواعد والقوات الأميركية المتواجدة في المنطقة إذا ما صنفت الولايات المتحدة #الحرس_الثوري على قائمة الإرهاب.

في المقابل، صرح قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال جوزيف فوتيل، السبت الماضي أن الحكومة الإيرانية وأفعالها لاسيما نشاطات #فيلق_القدس التابع للحرس الثوري، تمثل أهم العوامل لعدم الاستقرار طويل الأمد في منطقة الشرق الأوسط.

ويرى محللون أن إيران تسعى أن يكون الاتفاق النووي غطاء دوليا لتدخلاتها في المنطقة، حيث أصبحت أكثر نفوذا في المناطق المتوترة مثل سوريا والعراق، بعد توقيع الاتفاق مع الدول الست عام 2015.