اتفاق يثير مخاوف..طهران وبغداد تعززان التعاون العسكري

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن #العراق و #إيران وقعا اتفاقاً، الأحد، لزيادة التعاون العسكري ومحاربة "الإرهاب والتطرف"، مما سيثير على الأرجح المخاوف في المنطقة ولدى الولايات المتحدة.

وقالت وكالة إيران للأنباء إن وزير الدفاع الإيراني، حسين دهقان، ونظيره العراقي، عرفان الحيالي، وقعا #مذكرة_تفاهم تشمل أيضا #أمن_الحدود والدعم اللوجيستي والتدريبي.

وأضافت الوكالة بعد توقيع الاتفاق في #طهران : "ومن جملة المحاور التي تم التفاهم بشأنها تطویر التعاون وتبادل التجارب في محاربة الإرهاب والتطرف، وأمن الحدود والدعم التدریبي واللوجیستي والتقني والعسكري".

وتحسنت العلاقات الإيرانية العراقية منذ الإطاحة بصدام حسين، عدو طهران اللدود، في 2003، وتولي حكومة عراقية السلطة.

وعبر الرئيس الأميركي، #دونالد_ترمب، عن قلقه لما يعتبره تنامياً في النفوذ الإيراني في الصراعات بسوريا و #اليمن و #العراق، حيث تتحالف طهران مع مقاتلين شيعة.

وتصاعدت التوترات بين إيران و #الولايات_المتحدة منذ انتخاب ترمب الذي يتهم طهران بدعم جماعات متشددة وزعزعة استقرار المنطقة.

وقال ترمب هذا الشهر إن تهديدات جديدة ظهرت بسبب "دول مارقة مثل كوريا الشمالية وإيران وسوريا والحكومات التي تمولها وتدعمها".

واتهم الجيش الأميركي إيران بتأجيج العنف في العراق من خلال تمويل وتدريب فصائل مسلحة وتزويدها بالعتاد.