الشرطة الأوروبية تفكك شبكة تهريب إيرانية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشرطة الأوروبية (يوروبول) عن تفكيك شبكة دولية لتهريب الإيرانيين إلى #المملكة_المتحدة عبر جوازات إسبانية مزورة في مدينة ملقا جنوب #إسبانيا، حيث يوجد 85 إيرانياً من بين المعتقلين.

وقالت في بيان، الخميس، إن الشرطة الإسبانية، وبمساعدة شرطة متروبوليتان البريطانية واليوروبول، تمكنت من تفكيك هذه الشبكة التي كانت تهرب الإيرانيين إلى بريطانيا جواً مقابل مبلغ 25 ألف يورو للشخص الواحد عن طريق أوراق و جوازات سفر مزورة.

وتم اعتقال مجموع 101 شخص خلال هذه العمليات، بينهم 41 إيرانياً وكذلك 14 عضواً من الشبكة في مدينة ملقا الإسبانية، بالإضافة إلى 42 إسبانياً كانوا قد باعوا أوراقهم الثبوتية لهذه العصابة وجوازات سفرهم مقابل مبالغ تتراوح بين 500 و3000 يورو.

كما تم اعتقال 44 شخصاً آخر مرتبطين بهذه الشبكة في مناطق مختلفة من #أوروبا ممن يحملون الوثائق المزورة.

وتم اعتقال زعيم العصابة من قبل شرطة متروبوليتان البريطانية في مطار هيثرو، بعدما أصدر القضاء أحكاماً بإلقاء القبض على المتورطين.

وتعتبر مناطق جنوب إسبانيا من أهم المعابر للمهاجرين غير الشرعيين التي يستغلها المهربون لتهريب البشر إلى #أوروبا.

يذكر أنه في آب/أغسطس من العام الماضي، فككت السلطات الإسبانية شبكة إيرانية لتهريب البشر واعتقلت جميع أعضائها الذين كانوا يعملون بطرق ملتوية في تهريب لاجئين من خلال شبكة معقدة إزاء مبالغ مالية بعشرات آلاف الدولارات.

وكان الإيرانيون يديرون هذه الشبكة التي تقوم بتهريب المهاجرين بجوازات ووثائق سفر مزورة، أغلبهم من حملة الجنسية الإيرانية لغرض إيصالهم إلى إسبانيا.

واعتمدت الشبكة طرقاً طويلة وملتوية من أجل إيصال المهاجرين الإيرانيين غير الشرعيين إلى أوروبا، شملت المرور من خلال تركيا والبرازيل والبارغواي وبوليفيا وغيرها.

وبحسب التقرير، فإن بوليفيا كانت المقصد الأخير قبل أن يتم نقل المهاجرين إلى إسبانيا حيث كانت تزور الشبكة جوازات ووثائق سفر لزبائنها.