هكذا علقت العفو الدولية على إعدام طهران لطفل!

نشر في: آخر تحديث:

رغم المناشدات الدولية، قام #القضاء_الإيراني اليوم الخميس، بتنفيذ حكم الإعدام بحق علي رضا تاجيكي بمدينة #شيراز بعد إدانته في قضية "قتل" تؤكد بعض المنظمات الحقوقية الإيرانية والدولية بأنه "ارتكبها" في حين لم يتعد عمره الخامسة عشرة.

ووصفت منظمة "العفو الدولية" ومقرها #لندن، في بيان بعد تلقيها نبأ تنفيذ إعدام "الطفل" علي رضا تاجيكي بأن القضاء الإيراني قام بخطوة "وقحة" صباح هذا اليوم في سجن شيراز وسط #إيران.

وكانت إيران قد اضطرت إلى تأجيل تنفيذ حكم الإعدام بحق تاجيكي بسبب الضغوط المحلية والدولية.

وقالت #العفو_الدولية في بيانها إن #طهران أعدمت خلال العام الحالي خمسة متهمين، تم اعتقالهم في فترة الطفولة، مما يشير إلى "كذب الادعاءات الإيرانية" حول وجود نظام قضائي مناسب للأطفال.

وكانت العفو الدولية، قد أصدرت بيانا، أكدت فيه أن محكمة الجنايات في محافظة #فارس، انتزعت الاعترافات من تاجيكي عام 2013، حين كان عمره 15 عاما، تحت التعذيب الشديد، حيث نفى المتهم عدة مرات، جميع الاتهامات المنسوبة له في المحكمة.

وقالت "ماغدالينا مغربي" القائمة بأعمال نائبة مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إن إيران انتهكت القوانين الدولية بتنفيذ حكم #الإعدام بحق "الطفل" علي رضا تاجيكي.

وأضافت مغربي أن "إعدام تاجيكي يشير إلى كراهية واحتقار السلطات الإيرانية، لحقوق الطفل" حسب تعبيرها.