إيران تهدد بالعودة للنووي إذا خرجت أميركا من الاتفاق

نشر في: آخر تحديث:

هدد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر #صالحي، بأن بلاده ستعود للبرنامج النووي كما كانت عليه قبل الاتفاق الموقع بين #طهران ومجموعة دول 5+1 في تموز/ يوليو 2015 في حال خرجت #أميركا من الاتفاق.

وأشار صالحي في حوار مع صحيفة "دير شبيغل" الألمانية، إلى حصول "سباق تسلح" في حال فشل الاتفاق النووي، قائلا إن إيران تريد استمرار الالتزام بالاتفاق النووي حتى ولو خرجت أميركا من هذا الاتفاق".

وتابع صالحي بالقول: لو خرجت أميركا من الاتفاق والتزمت باقي الدول بتعهداتها فمن المحتمل أن إيران ستبقى ملتزمة بتعهداتها".

وأضاف: لكن إذا خرجت أميركا من الاتفاق وتبعتها أوروبا في هذا الإجراء عندها سيواجه هذا الاتفاق النووي الفشل وستعود #إيران إلى ما كانت عليه.

واتهم رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية الولايات المتحدة بـ"السعي لتسميم الأجواء التجارية"، قائلا إن هذه القضية لن تدفع بقوة المصارف والشركات الكبرى إلى التعاون مع إيران بل تثير الخوف، ولكن في الحقيقة لا يمكن لأميركا أن تفعل أكثر من هذا"، حسب تعبيره.

وكان صالحي، قد هدد في وقت سابق من الشهر الماضي، باستئناف عملية تخصیب الیورانیوم بنسبة 20% في مدة أقصاها 5 أیام في موقع "فردو".

كما أن الرئیس الإیراني حسن روحاني هدد الولایات المتحدة الأميركية بإلغاء الاتفاق واستئناف البرنامج النووي، في حال استمرت واشنطن بفرض العقوبات الجديدة.

وتخشى إيران من إعادة فتح ملف الأبعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي PMD في ظل تزايد الضغط الأميركي حول قضية التفتيش.

وكانت المندوبة الأميركية بالأمم المتحدة نيكي هيلي، إنه "إذا كان تفتيش المواقع العسكرية مجرد حلم كما تقول إيران، فإن الامتثال الإيراني للاتفاق النووي حلم أيضا".