"مجلس الديمقراطيين"..ائتلاف جديد لإسقاط نظام إيران

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت أحزاب ومنظمات إيرانية معارضة في الخارج خلال مؤتمر، السبت، في مدينة #كولونيا الألمانية، عن تشكيل ائتلاف تحت عنوان " #مجلس_الديمقراطيين الإيرانيين" يهدف إلى " #إسقاط_نظام ولاية الفقيه وإقامة نظام ديمقراطي فيدرالي تعددي مسالم مع جيرانه والعالم"، بحسب ما جاء في البيان التأسيسي.

وأكد البيان الذي تلقت "العربية.نت" نسخة منه، أن "بنية النظام الثيوقراطي في #طهران غير قابلة للإصلاح بعد تجربة 4 عقود من الحكم الاستبدادي والطائفي المبني على التمييز والقمع ضد الشعوب والمغامرات على المستوى الدولي".

وشارك في المؤتمر التأسيسي كل من "الجبهة الديمقراطية لإيران، وحزب كوملة كردستان الإيرانية، وحزب التضامن الديمقراطي الأهوازي، والمركز الثقافي السياسي الأذربيجاني، والحزب الديمقراطي الكردستاني، وحزب شعب بلوشستان، والمركز الثقافي السياسي التركماني، والجبهة المتحدة لبلوشستان وحزب اتحاد بختياري ولورستان"، إضافة إلى عدد من نقابات العمال ونشطاء المجتمع المدني والشخصيات السياسية المستقلة.

وشدد البيان على أن "الطريق الوحيد للخروج من الوضع المتأزم الحالي هو إسقاط نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الذي سيتم عن طريق التفاهم واتحاد القوى الديمقراطية والعلمانية دون تحديد المواقف التنظيمية والفردية مع الأخذ في الاعتبار الحقائق التاريخية والمعاصرة للمجتمع الإيراني".

ودعا مجلس الديمقراطيين الإيرانيين إلى توحيد كافة تيارات المعارضة الديمقراطية والعلمانية وأحزاب القوميات لتشكيل جبهة واسعة لإسقاط نظام الاستبداد الديني والقومي الحاكم في إيران.

وأعلن المجلس عن "دعمه الكامل لحراك الشعوب والقوميات والنساء والحراك العمالي والفلاحين والمعلمين والطلاب ومدافعي البيئة ومنظمات حقوق الطفل ومنظمات المدافعة عن حقوق السجناء السياسيين وإلغاء عقوبة الإعدام ومدافعي حرية التنظيمات السياسية والمدنية والنقابات في كافة أنحاء البلاد".

كما أكد على إسقاط نظام الجمهورية الإسلامية من خلال انتهاج أساليب النضال السلمي بهدف إرساء نظام حكم ديمقراطي وفيدرالي وتوزيع السلطات السياسية والمصادر الاقتصادية بين مختلف الشعوب في إيران".