عاجل

البث المباشر

الرئيس الإيراني يتراجع ويغرد: للمحتجين مطالب محقة

المصدر: العربية.نت

في اليوم الخامس من الاحتجاجات العارمة في إيران، تراجع الرئيس الإيراني حسن روحاني وتحدث عن ما أسماه "المطالب المحقة" للمحتجين قائلاً إن ليس كل من خرج للشارع مسير من قبل الأجانب.

في تغريدة نشرها روحاني مساء الاثنين الأول من يناير على موقعه في حساب التواصل الاجتماعي تويتر، كتب روحاني: "لدى الشعب حديث حول المشاكل المعيشية والفساد وعدم الشفافية في بعض مؤسسات الدولة. هم يريدون الانفتاح أيضا. ليس كل من خرج للشارع مسير من مكان ما. علينا أن نولي اهتمامنا لمطالب الشعب".

تأتي هذه التغريدة في حين هاجم روحاني يوم الأحد بعض الدول وخاصة أميركا واعتبرها هي من تقف وراء الاحتجاجات الأخيرة. وحديث الرئيس روحاني في جلسة الحكومة كان كله حول بعض المشاكل المعيشية حيث اعتبره بعض النشطاء الإيرانيين مثيراً لغضب الشارع.

وقد ارتفع يوم الاثنين عدد القتلى من المحتجين والقوى الأمنية في إيران ووصل عدد الضحايا من المحتجين إلى ما لا يقل عن 17 قتيلا.

ووفقاً للمعلومات التي وصلت لـ"العربية.نت" قتل 5 محتجين في مدينة قهدريجان التابعة لمحافظة أصفهان وسط إيران.

وأيدت بعض المصادر الإخبارية الإصلاحية والأصولية الخبر وقالت إن الاشتباكات وقعت عندما حاول المحتجون اقتحام مبنى المحافظة في المدينة.

هذا وأيدت وكالة أنباء الحرس الثوري الإيراني مقتل أحد رجال الأمن في مدينة نجف آباد التابعة لمحافظة أصفهان خلال الاشتباكات مع المحتجين.

في حين تقول بعض الأنباء غير المؤكدة التي نشرتها مواقع قريبة للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد أن عدد القتلى في المدينة اثنان وهما من كوادر الحرس الثوري. وكان العدد السابق المعلن عن القتلى 12 شخصا.

إعلانات