الدولار يسجل رقما قياسيا في مواجهة الريال الإيراني

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر إيرانية بارتفاع سعر الدولار أمام #الريال_الإيراني مسجلا رقما قياسيا تاريخيا، الاثنين، حيث تجاوز الدولار لأول مرة 48 ألف ريال، الأمر الذي أدى إلى توقف المصارف بيع وشراء العملة الأجنبية في سوق السوداء بالعاصمة طهران. كما وصل سعر اليورو لأول مرة إلى 62 ألف ريال لليورو الواحد.

وبناء على ما جاء في وكالة إيسنا، فإن ارتفاع سعر العملات الأجنبية أمام الريال الإيراني جعل النائبة في البرلمان حميده زرآبادي عن كتلة الأمل تقول بتهكم: "يبدو أن المصارف في سوق السوداء لها التأثير الأكبر قياسا بوزير الاقتصاد ورئيس البنك المركزي في قصية سعر #الدولار".

وكان الرئيس الإيراني #حسن_روحاني قد تحدث عن قرار الحكومة بمواجهة الارتفاع غير المسبوق للدولار أمام عملة بلاده، والتي شهدت خلال الأشهر الأخيرة هبوطا غير مسبوق خلال أربعة عقود الماضية.

من جانبه توقع رئيس البنك المركزي الإيراني، ولي الله سيف، أن يكون ارتفاع الدولار "مؤقتا" وسيستقر سعره خلال الشهرين القادمين، حسب تحليله.

إقبال على شراء الدولار

وكتبت وكالة مهر الخبرية تقريرا عن هبوط الريال أمام الدولار أشارت فيه إلى توجه عامة المواطنين إلى شراء الدولار بدلا من الاحتفاظ بالعملة المحلية قائلة: "في هذه الأيام، ربات البيوت أيضا توجهن إلى بيع وشراء الدولار".

وارتفع الطلب على شراء الدولار، لاسيما بعد أن أعلن البنك المركزي عن انخفاض في توزيع العملة، ولا سيما الدولار. وأكد مسؤول في البنك المركزي بالفعل تراجع عروض العملة الأجنبية في البنوك.

وتشير التقارير من داخل إيران إلى أن المواطن اهتزت ثقته بتصريحات السلطات ووعود الرئيس روحاني، حيث باتت الأغلبية تفكر بتبديل الريال إلى الدولار والعملات الأجنبية الأخرى في حين أن آخرين لاسيما الأغنياء لجؤوا إلى شراء الذهب للحيلولة دون تلقي خسائر كبيرة جراء سقوط عملة بلادهم المحلية.

ويرى محللون أن هبوط العملة المحلية أمام الدولار، سيؤدي إلى ارتفاع نسبة التضخم في الشهرين القادمين خصوصا أن إيران تقترب من أعياد نوروز الوطنية.