عاجل

البث المباشر

السجن 18 شهراً بحق أستاذ انتقد سياسة إيران الخارجية

المصدر: دبي - موسى الشريفي

أصدرت محكمة الثورة في #طهران الثلاثاء حكماً بالسجن مدة 18 شهراً بحق الأستاذ الجامعي صادق زيبا كلام، أبرز الأساتذة في العلوم السياسية في جامعة #طهران، وذلك بسبب انتقاداته الأخيرة للسياسة الخارجية الإيرانية، واتهمته المحكمة بـ "التحريض على النظام في إيران".

وتناقلت شبكات التواصل الاجتماعي مقطع #فيديو للأستاذ صادق زيبا كلام يوضح فيه الحكم الذي أصدرته محكمة الثورة شعبة 3 في طهران بحقه قائلا: "اليوم راجعت مكتب القاضي في محكمة الثورة بعد أن استدعتني الاثنين، وأبلغوني بأنّ القاضي (صلواتي) أصدر بحقي حكما بالسجن لمدة 18 شهرا، إضافة إلى منعي منعا باتاً من ممارسة أي نشاط ثقافي أو سياسي، كما أني لا أستطيع كتابة مقالات أو التدريس لمدة عامين، بتهمة التحريض على النظام، وتهما أخرى موجهة ضدي".

وأضاف زيبا كلام قائلا: "طبعا أنا سأقوم بطلب الاستئناف على هذا الحكم، وأتمنى أن تكون #محكمة الاستئناف، منصفة وأن تعيد النظر في هذا الحكم الصادر بحقي".

ويعتبر الأستاذ صادق زيبا كلام من أبرز المنظرين، وهو قريب من التيار الإصلاحي والمعتدلين في #إيران.

أسباب الحكم

ويعزو المراقبون أسباب الحكم على الأستاذ الجامعي إلى الحوار الذي دار بينه وبين ياسر جبرائيلي، وهو أحد محللي ومنظري تيار المتشددين الذي ينشر غالباً مقالاته وتحاليله في وكالة فارس.

وأثارت هذه المحاضرة الثنائية بين زيبا كلام وجبرائيلي جدلا واسعا في الأوساط الإيرانية، حيث أدحض صادق زيبا كلام ياسر جبرائيلي في تلك المحاضرة بالحجج والبراهين، وخرج منتصرا.

وقال زيبا كلام في المحاضرة التي أجراها في جامعة مشهد: "إن النظام في إيران طيلة الـ 39 عاما الماضية عمل على أساس رؤية إيديولوجية، وتعاطى مع العالم من هذا المنطلق، ولم يعر المصالح العليا للشعب الإيراني أي اهتمام".

وأشار زيبا كلام إلى سياسة إيران الخارجية قائلا: "علاقاتنا مع العالم العربي كانت على أساس التوجه الإيديولوجي، وتصدير ثورتنا الإسلامية للبلدان العربية، ولم تكن على أساس العلاقات الطبيعية".

وكانت محكمة الثورة في طهران، استدعت يوم الاثنين، صادق زيبا كلام، ووجهت له تهمة الدعاية والتحريض ضد النظام.

وأفادت وكالة أنباء "ميزان نيوز" التابعة للسلطة القضائية الإيرانية، أن #صادق_زيبا_كلام حضر يوم الاثنين أمام الفرع 15 من محكمة الثورة الإسلامية بتهمة التحريض والدعاية ضد النظام".

ووفقاً للوكالة، فإن التهم قد وجهت للأستاذ زيبا كلام بسبب المقابلات والتصريحات التي يجريها مع مواقع أجنبية تعتبرها إيران معادية للنظام".
وكان تعليقاً لزيبا كلام في يناير/كانون الأول على الاحتجاجات الشعبية في إيران، قال فيه: "إن الغالبية الساحقة من الإيرانيين يرفضون نظام الجمهورية الإسلامية".

وأضاف زيبا كلام حينها: "إن أي استفتاء على شكل النظام سيكشف أن الشعب يرفض النظام الحالي".

وأكد زيبا كلام أيضا في مقابلة مع "إذاعة دويتشه فيله الألمانية" أنه في حال جرى استفتاء في إيران عن شكل النظام، فإن الأكثرية من الناس لن يصوتوا لصالح نظام الجمهورية الإسلامية".

إعلانات