هزة تضرب إيران ويشعر بها سكان الكويت وبالبحرين

نشر في: آخر تحديث:

ضربت #هزة_أرضية بدرجة 5.5 على مقياس ريختر اليوم الخميس محافظة #بوشهر (جنوب إيران) المطلة على الخليج والقريبة من محطة نووية. وشعر السكان في الكويت والبحرين بهذه الهزة.

وذكر مركز المسح الجيولوجي الأميركي أن الهزة وقعت في حدود الساعة 06:34 بتوقيت غرينتش على بعد حوالي 100 كيلومتر شرقي بوشهر. وذكر المركز أن تأثرها وصل إلى البحرين ومناطق أخرى حول الخليج العربي.

من جهته، أوضح التلفزيون الرسمي الإيراني، نقلا عن مسؤولين، أن #زلزالا "شديدا" ضرب منطقة كاكي في الإقليم، وذكر أن قوته بلغت 5.9 درجات. يذكر أن التباين في القياسات أمر شائع في أعقاب وقوع الزلازل على الفور.

وذكرت وكالة "تسنيم" شبه الرسمية للأنباء أن الزلزال وقع على عمق 19 كيلومتراً.

وقال نائب عمليات منظمة الطوارئ التابعة للهلال الأحمر الإيراني إن الزلزال وقع في منطقة "كوه جاشك" في محافظة بوشهر وهي منطقة خالية من السكان تقريباً. وأضاف ليس هناك قتلى جراء الزلزال حتى الآن.

وفي هذا الإطار، أعلنت الإدارة التنفيذية لمفاعل بوشهر النووي أن الزلزال لم يصب المفاعل بأضرار والعمل مستمر في المنشأة النووية بشكل طبيعي.

في البحرين والكويت، قال سكان على وسائل التواصل الاجتماعي إنهم شعروا بالزلزال وإنهم أخلوا المباني الشاهقة.

وتقع إيران على خطوط صدع رئيسية وهي عرضة للزلازل بشكل شبه يومي.

في عام 2003، ضرب زلزال قوته 6.6 درجات مدينة بم التاريخية الإيرانية، ما أسفر عن مقتل 26 ألف شخص.

والكثير من المنازل في المناطق الريفية بالإقليم مصنوعة من الطوب اللبن ومن المعروف أنها تتداعى بسهولة في البلد الذي يشهد الكثير من الزلازل.