عاجل

البث المباشر

إيران: أبلغنا الطاقة الذرية بزيادة تخصيب اليورانيوم

المصدر: دبي - العربية.نت

أعلن نائب الرئيس الإيراني، علي أكبر صالحي، الثلاثاء، أن بلاده أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الاثنين، بأنها ستزيد قدرتها في تخصيب اليورانيوم من خلال زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي لديها.

وصرح صالحي، الذي يتولى رئاسة المنظمة الإيرانية للوكالة الذرية، بأن "ما نقوم به لا يشكل انتهاكاً للاتفاق" النووي الموقع بين إيران والقوى العظمى في فيينا في تموز/يوليو 2015 والذي انسحبت منه الولايات المتحدة في الثامن من أيار/مايو الماضي، وفق ما نقلت عنه وكالة "فارس" الإيرانية.

وتابع: "لقد سلمنا الوكالة رسالة أمس حول بدء بعض النشاطات"، مشيراً إلى أنه "إذا سمحت الظروف سيكون بإمكاننا أن نعلن غداً مساء في نطنز (وسط) ربما بدء العمل في مركز لتصنيع أجهزة طرد مركزي جديدة".

ومضى صالحي يقول إن "هذه الإجراءات ليس معناها فشل المفاوضات مع الأوروبيين"، في إشارة إلى المحادثات بين إيران والاتحاد الأوروبي وألمانيا وفرنسا وبريطانيا من أجل بقاء طهران في الاتفاق رغم الانسحاب الأميركي منه.

كما لفت إلى أن الإعلان عن تصنيع أجهزة طرد مركزي "ليس معناه أننا سنبدأ بتجميع أجهزة طرد مركزي" بهدف استخدامها.

وكان مرشد النظام الإيراني، علي #خامنئي، قد قال الاثنين إنه طلب القيام بالاستعدادات اللازمة لزيادة تخصيب اليورانيوم إذا انهار #الاتفاق_النووي المبرم مع الدول الكبرى عام ،2015 بعد انسحاب الولايات المتحدة منه الشهر الماضي، وفق رويترز.

ويقضي الاتفاق مع #الولايات_المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا والصين بأن تحد إيران من قدرتها على تخصيب اليورانيوم لإقناع تلك القوى بأنها لن تتمكن من تطوير قنابل نووية.

في المقابل، حصلت طهران على إعفاء من العقوبات، والتي ألغي معظمها في كانون الثاني/يناير 2016.

ويسمح الاتفاق لإيران بمواصلة تخصيب اليورانيوم حتى 3.67%، وهي نسبة تقل كثيراً عن عتبة الـ90% اللازمة لصنع أسلحة. وكانت طهران قبل الاتفاق تخصب اليورانيوم لدرجة نقاء تبلغ 20%.

إعلانات