شاهد.. "الموت للديكتاتور" و"الخليج عربي" بملاعب إيران

نشر في: آخر تحديث:

خلال أمس الخميس واليوم الجمعة امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بصور ومقاطع فيديو تشير إلى هتافات قومية وسياسية لصالح عرب الأهواز والأتراك الآذربيجانيين، أدت إلى تدخل الشرطة وحدوث اشتباكات مع الجمهور في ملعبي "غدير الأهواز" و"آزادي طهران".

اشتباكات أمس في ملعب غدير الأهواز واليوم في طهران، بدأت من يوم الجمعة الماضي عندما كان فريق فولاد، الذي يمثل عرب الأهواز ضيفاً على نادي برسبوليس، حيث هتف مشجعو نادي العاصمة وهم من العرق الفارسي بشعارات مهينة ضد العرب ومشجعي النادي الأهوازي القليلة الحاضرة في الملعب.

وبعد نشر مقاطع الفيديو لتلك الشعارات المناهضة للعرب، دعا مشجعون ونشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي من العرب الأهوازيين للحضور في الملعب أمس الخميس للرد على تلك الشعارات، لاسيما أن نادي برسبوليس يخوض مباراة في ملعب غدير الأهواز أمام الفريق العربي الآخر، وهو نادي "استقلال خوزستان".

ومنذ اللحظة الأولى من بدء المباراة هتف المشجعون العرب بشعارات قومية، ومنها الفخر بالعروبة وانتمائهم العربي، كذلك كان الأبرز بين تلك الشعارات التي تثير الطرف الآخر: "الخليج عربي". وبعد زيادة التوتر ومحاولة بعض من المشجعين دخول الملعب اضطر الحكم إلى توقيف اللعب لعدة دقائق، حتى أن وصلت قوات خاصة لتبدأ الاشتباكات بين القوات الأمنية والمشجعين العرب. وقام بعض المشجعين بحرق العلم الإيراني بعد انتهاء المباراة وسط هتافات قومية.

كما حدثت اشتباكات بين مشجعي نادي استقلال طهران العاصمة والقوات الأمنية من جانب ومشجعي نادي تراكتورسازي تبريز المنتمي إلى الأتراك الآذربيجانيين من جانب آخر في ملعب آزادي اليوم الجمعة، بعد أن هتفت جماهير العاصمة هذه المرة ضد العرق التركي أدت إلى جرح واحتجاز عشرات من مشجعي نادي تراكتور سازي تبريز.

كما كان اللافت أن الجماهير الحاضرة في النادي ورغم خلافها هتفت ضد المرشد الإيراني بشعار: "الموت للديكتاتور" وهو الشعار الذي قد يكون المتفق عليه الوحيد بين المتخاصمين في آزادي بطهران وغدير في الأهواز.