إضراب عام للمعلمين في مختلف مدن إيران

نشر في: آخر تحديث:

أفاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي الإيرانيون بإضراب عام للمعلمين في مناطق مختلفة من #إيران، احتجاجاً على سوء الحالة المعيشية، والاستمرار في اعتقال عدد من نشطاء نقابات المعلمين في إيران.

وقد شارك في الإضراب معلمون في مدن طهران ومشهد وتبريز وأصفهان وشيراز وكرمانشاه وإيلام وياسوج وسنندج وسميرم وهمدان وآمل وزرين شهر وغناباد وإسلام شهر وتربت حيدرية ومريوان وسروآباد وكرمه.

وكان الإضراب، الذي قرر منظموه أن يستمر حتى يوم غد الاثنين، قد انطلق مع "هاشتاغ" #تحصن_سراسري_معلمان حيث عبّر مستخدموه عن امتعاضهم من الغلاء والتضخم وانخفاض القدرة الشرائية للمعلمين واستمرار اعتقال نشطاء نقابات المعلمين.

وبناء على طلب النقابات، فإن المعلمين المضربين يحضرون في المدارس لكنهم يمتنعون عن الذهاب إلى الصفوف.

ويدخل المعلمون في إضرابهم، في حين لم يمر سوى أسبوعين فقط على العام الدراسي الجديد، في إيران.

وانتشرت صور كثيرة للمعلمين المضربين وهم في مكاتب الاستراحة أو في مكتب المدير يمتنعون عن الذهاب إلى الصفوف.

ووفقًا للصور المنشورة، يحمل بعض المعلمين لافتات كتب عليها أنهم لا ينتمون لا لليمين ولا لليسار، وأنهم يطالبون فقط بتحسين ظروفهم المعيشية.

يشار إلى أن المعلمين دخلوا في إضرابهم هذا، في الوقت الذي يستمر فيه إضراب أصحاب الشاحنات، الذي بدأ منذ نحو شهر تقريباً ورافقه اعتقال أكثر من 200 شخص في محافظات مختلفة في إيران.