نيابة طهران تهدد مشجعات الكرة.. رغم مطالبات "الفيفا"

نشر في: آخر تحديث:

بعد يوم من دخول عدد من النساء إلى ملعب آزادي بطهران لمشاهدة مباراة جمعت بين المنتخبين الإيراني والبوليفي، حذر محمد جعفري منتظري، رئيس نيابة طهران، أي مسؤول يمهد لحضور النساء في الملاعب، واصفاً دخولهن الملاعب بـ"إشاعة الفاحشة"، و"خدش الحياء العام".

وقال جعفري في تصريح مثير للجدل، أخذ مساحة كبيرة من اهتمامات وتعليقات الإيرانيين على مواقع التواصل الاجتماعي: "حين تحضر النساء ويشاهدن الرجال في الملابس الرياضية غير الكاملة، هنا يحدث الذنب".

وأشار إلى أن "هناك من يسعى إلى خدش الحياء العام"، مضيفاً أنه "لا يوجد تبرير شرعي لحضور النساء في الملاعب، ويجب مواجهة من يسعى إلى تمهيد ذلك".

والمثير في موضوع حضور النساء في ملعب آزادي، يوم أمس، هو أن التلفزيون الإيراني الذي بثَّ المباراة، امتنع عن بث أي لقطات للنساء، كما أن مذيع المباراة تجنب الإشارة إلى حضور النساء في الملعب، بينما امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بصور ومقاطع فيديو للنساء، وهن يشجعن منتخب بلدهن إيران.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم، (فيفا) قد حذر إيران من منع دخول #النساء إلى #ملاعب كرة القدم، وهو ما أدى إلى دخول عشرات النساء للمعلب يوم أمس الثلاثاء، بينما منعت الشرطة دخول عدد كبير منهن بحجج مختلفة.

يذكر أن أخباراً انتشرت أمس عن موافقة مجلس محافظة #طهران على حضور عدد من المشجعات النساء أمس في ملعب آزادي، أثناء المباراة الودية بين المنتخب البوليفي ومنتخب إيران لكرة القدم، لكن وكالة "ميزان" التابعة للسلطة القضائية نفت هذا الخبر، نقلاً عن مصادرها في شرطة طهران، بأن السلطات لم تصدر أي تصاريح بالموافقة على حضور نساء في ملعب آزادي.

إلى ذلك يشير كثير من الإصلاحيين إلى الوعود الكثيرة التي قطعها روحاني على نفسه في حملته الانتخابية للرئاسة، والتي كان من ضمنها السماح للنساء بحضور مباريات كرة القدم، بل المباريات الرياضية بشكل عام، وهو ما لم يحدث حتى الآن، بسبب ضغط التيار الأصولي.