تحذير بريطاني لإيران بسبب "مزدوجي الجنسية"

نشر في: آخر تحديث:

حذر وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هانت، إيران من التعرض لعقوبات جديدة إذا ما استمرت باعتقال المواطنين من مزدوجي الجنسية.

وحث هانت لدى ختام زيارته العاصمة الإيرانية طهران، مساء الاثنين، في تصريحات لصحيفة "الغارديان" إيران إلى إطلاق سراح نازنين زاغري راتكليف، عاملة الإغاثة الإيرانية - البريطانية المعتقلة منذ أكثر من عامين في إيران بتهمة "التجسس" عندما كانت تزور عائلتها.

وبعد محادثات مع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، التقى هانت بصورة خاصة مع أسرة نازنين، بما في ذلك ابنتها غابرييلا البالغة من العمر أربع سنوات وشقيقها. كما أصر على الذهاب إلى السجن لرؤية نازنين، لكن تم رفض طلبه.

وقال هانت لصحيفة الغارديان: "إنها امرأة شجاعة بشكل لا يصدق وقد تم سجنها بنصف حياة ابنتها. إنها تعاني بشكل رهيب وأعتقد أنه إذا أرادت إيران أن تكون دولة مقبولة في العالم فلا يمكن أن تسجن أشخاصًا مثلها. هذا مضر".

وأضاف: "في 26 ديسمبر، سيكون عيد ميلادها الأربعون وفي هذه المرحلة ستقضي قرابة ثلاث سنوات في السجن. يجب جمع شملها مع عائلتها والعودة إلى المنزل ".

وتابع: "إذا كانت لدى إيران سياسة احتجاز مواطنين مزدوجي الجنسية كأداة للضغط الدبلوماسي، فستكون هناك عواقب لإيران.. لن نسمح لهم بالإفلات من العقاب دون ثمن. عليهم أن يفهموا أن هذا ليس وضعاً دائماً".

ووفقاً للصحيفة فقد شملت زيارة هانت لطهران، وهي أول زيارة لوزير خارجية بريطاني منذ أن أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على صادرات النفط في وقت سابق من هذا الشهر، محادثات لإقناع إيران بدعم التسوية السلمية التي ترعاها المملكة المتحدة في اليمن وعدم الانسحاب من الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران.

كما أكد وزير الخارجية البريطاني أن السعودية تظل الشريك الاستراتيجي للمملكة المتحدة في الشرق الأوسط.