مخرج كردي اعتقله الحرس الثوري وقتل بعد خروجه بيومين

نشر في: آخر تحديث:

توفي المخرج الكردي، رحيم ذبيحي، وأخيه كيوان إثر حادث سير ،بعد أن اشتعلت النيران بسيارة كانت تقلهما في منطقة نيزرو التابعة لمدينة بانه في كردستان الإيرانية.

وأكد مقربون من العائلة أنهم وجدوا جثتي رحيم وشقيقه محترقتين بالكامل داخل السيارة.

وأشاروا إلى أن الشكوك تزداد في احتمالية تعرضهما إلى حادث متعمد.

ولد رحيم في مدينة بانه، ويعد من أقوى السينمائيين الأكراد، وكان قد أخرج العشرات من الأفلام القصيرة خلال مسيرته المهنية، ونال العديد منها جوائز في مهرجانات عالمية ومحلية.

الجدير ذكره هو أن الصحافية، بيري شالمشاسي، قد نشرت تغريدة عبر صفحتها في #تويتر قالت فيها إنها سمعت بالأخبار حول مقتل الصحافي مع شقيقه، وأضافت أن الراحل كان صوتاً مهماً ضد الحكومة الإيرانية التي قتلت الأكراد.

وأكدت في كلامها أن الراحل كان قد اعتقل من قبل الحرس الثوري الإيراني في بانه قبل مقتله بيومين.