عاجل

البث المباشر

إعدام ما لا يقل عن 4 سجناء في إيران

المصدر: لندن - رمضان الساعدي

أفاد ناشطون في مجال #حقوق_الإنسان في #إيران ، الاثنين، بأن 4 سجناء على الأقل أُعدموا، يوم الأربعاء الماضي، بتهمة "القتل" في سجن رجائي شهر بكرج، حسب وكالة "هرانا" (مجموعة نشطاء حقوق الإنسان في إيران)، فيما أعلنت منظمة حقوق الإنسان في إيران أن المعدومين 12 شخصًا. وكانت قد نقلت عن أحد المعدومين کان قد أضرب عن الطعام سابقًا، قوله إنه تعرض للتعذيب.

وقد تم نقل السجناء إلى زنزانات انفرادية يوم الاثنين 7 يناير/كانون الثاني، قبل يومين من #الإعدام .

وتعرفت "هرانا" على هوية أحد السجناء واسمه محسن (حميد) رضائي، فيما تعرفت المنظمة الإيرانية لحقوق الإنسان على هوية اثنين آخرين من المعدومين واسمهما رضا فرمانجو وبرات علي رحيمي. ولا تزال هوية المعدوم الرابع غير معروفة.

وقد أعلنت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية، في تقرير لها، أن عدد إعدامات يوم الأربعاء الماضي هو 12 شخصًا، وقالت إن عقوبة الإعدام نُفذت على خمسة سجناء آخرين أدينوا بالقتل العمد، وقد نُفذت سرًا في نفس السجن، لكن أسماء وتفاصيل ملف هؤلاء الخمسة غير معروفة، كما لم تذكر وسائل الإعلام الداخلية في إيران بعد إعدام هؤلاء السجناء.

وقالت والدة محسن رضائي، أحد السجناء الذين تم إعدامهم، إن ابنها كان من المقرر تبرئته، وقد أخبرها مسؤولو السلطة القضائية أنهم عثروا على قرائن تشير إلى أن ابنها بريء.

وكان محسن رضائي، البالغ من العمر 34 سنة، يقبع في السجن منذ عام 2010. وقد ادعى في ملف صوتي أنه تعرض للتعذيب على يد الشرطة لأخذ اعتراف إلزامي منه أثناء احتجازه، واصفًا تعذيبه بالقول: "خلال العام الذي کنت فيه تحت سلطة إدارة التحقيقات الجنائية، تعرضت للتعذيب کثيرًا، وأصيب إبهامي بعدوى شديدة لأنني كنت في الحبس الانفرادي، وقد انكسر أحد أضلعي. وتحت التعذيب كان من الصعب التنفس".

وقد كان رضائي مضربًا عن الطعام في الصيف الماضي احتجاجًا على وضع ملفه.

وتقول والدته: "في البداية اعتقلوني أنا أيضًا لمدة أربعة أشهر في إدارة التحقيقات الجنائية".

وتجدر الإشارة إلى أن إيران لديها أعلى عدد من الإعدامات في العالم، مقارنة بعدد سكانها.

وتقول مجموعة نشطاء حقوق الإنسان في إيران، إنه في فترة عام واحد (1 يناير 2018 وحتى 20 ديسمبر، 2018)، تم إعدام ما لا يقل عن 236 شخصًا في إيران، وحكم على 195 آخرين بالإعدام. وأكثر من 72 في المئة من عمليات الإعدام في إيران لا يتم الإبلاغ عنها من قبل الحكومة أو القضاء.

وذكرت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية أيضًا أن 240 عملية إعدام نفذت من بين 517 حكم إعدام بتهمة القتل العمد في عام 2017.

إعلانات