عاجل

البث المباشر

مترجمة العبرية لفيلق القدس في طائرة إيران المنكوبة!

المصدر: دبي – مسعود الزاهد

يزداد الغموض حول الطائرة الإيرانية التي تحطمت يوم الاثنين الماضي وقالت الرواية الرسمية الإيرانية إنها كانت تحمل لحوماً مجمدة من جمهورية قرغيزستان في آسيا الوسطى إلى #إيران، حيث كشفت مواقع عدة أن الذين لقوا حتفهم على متن الطائرة والبالغ عددهم 16 شخصاً كانوا جميعهم من ضباط الجيش الإيراني بينهم عقداء في استخبارات القوات المسلحة الإيرانية.

ولم ترد السلطات الإيرانية على التساؤلات حول طبيعة تلك الرحلة الغامضة، ولم تكشف أسماء ركاب الطائرة المنكوبة، ومن بين المواقع التي سلطت الضوء على تلك الرحلة، موقع "إيران بريفينغ" الذي كشف أن أحد ركاب الطائرة امرأة من أعضاء فيلق القدس، جناح التدخل الخارجي للحرس الثوري الإيراني، وهي خبيرة في #اللغة_العبرية ومترجمة منها إلى الفارسية.

وجاء في تقرير "إيران بريفينغ": "في يوم الاثنين، هبطت طائرة بوينغ 707 التابعة للقوة الجوية للجيش وعلى متنها فريق من كبار الضباط، معظمهم من الوحدة الاستخباراتية والأركان العامة للقوات المسلحة، وكانت الطائرة تحمل لحوماً مجمدة تم استيرادها من قرغيزستان، إلا أن الطائرة تحطمت لدى هبوطها في مطار فتح بمحافظة البرز إثر خروجها عن مدرج المطار واصطدامها بجدار في نهاية المدرج".

وأضاف الموقع المتخصص في الشؤون الإيرانية: "منذ تحطم طائرة سلاح الجو التابع للجيش، بدأت الشكوك العديدة تدور حول الحادث، وقام إيران بريفينغ بتسليط الضوء حولها".

وبعد هذه المقدمة كشف الموقع أن أحد ركاب الطائرة امرأة اسمها مريم زارعي نجاد، وهي لم تكن مضيفة أو من طاقم قيادة الطائرة بل خبيرة في اللغة العبرية.

ويضيف الموقع: "كانت #مريم_زارعي_نجاد هي المرأة الوحيدة التي استقلت تلك الطائرة وتوفيت مع 15 من الركاب، وتم نقل جثتها إلى مدينة هشتجرد لتشييعها ودُفنت في مسقط رأسها ساوجبلاغ."

ومن ناحيتها، عرفت وكالات الأنباء الرسمية الإيرانية، مريم زارعي نجاد بأنها مضيفة طاقم الطائرة، في محاولة للتغطية على كونها من خبراء فيلق القدس الذي يقوده قاسم سليماني.

من هي "مريم زارعي نجاد"؟

تخرجت مريم زارعي نجاد من جامعة العلوم الطبية في مدينة كرمان عام 2010، وخلال فترة الدراسة تم توظيفها من قبل فيلق القدس بمعرفتها باللغتين العبرية والإنجليزية كمترجمة وخبيرة في اللغة العبرية.

وسافرت مريم إلى سوريا السنة الماضية في مهمة منذ مايو/أيار إلى أكتوبر/تشرين الأول 2018 تحت غطاء الهلال الأحمر الإيراني. كما عملت مريم زارعي نجاد منذ ديسمبر/كانون الأول 2016 إلى فبراير/شباط 2017 في السفارة الإيرانية ببيروت.

وعن حيثيات تعلم مريم اللغة العبرية، ذكر موقع "إيران بريفينغ" أن مريم كانت من مواليد ساوجبلاغ، وفي هذه المنطقة تعيش أقلية يهودية إيرانية تتحدث العبرية، وهكذا تعلمت أوليات اللغة العبرية منهم.

والآن وبعد أن كشف الموقع الإيراني الناطق بالفارسية ورقة جديدة من أوراق الطائرة الإيرانية المنكوبة الحاملة للحوم المجمدة من #قرغيزستان وعلى متنها ضباط إيرانيون كبار، بات المزيد من الغموض يكتنف الروايات بهذا الخصوص، ولا سيما الرواية الرسمية الحكومية، ويبقى السؤال الرئيس دون جواب وهو: ماذا كان يفعل كبار الضباط ومن ضمنهم خبيرة اللغة العبرية من فيلق القدس على متن طائرة محملة بلحوم مجمدة؟

إعلانات