خطيب جمعة طهران يفتح النار على المسؤولين بسبب الغلاء

نشر في: آخر تحديث:

قال إمام جمعة طهران، محمد علي موحدي كرماني، إن تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين ومكافحة الغلاء الفاحش من الأولويات الضرورية. وأضاف "تخيل البعض أن الثورة هي التي أوصلت اللحوم إلى هذا المصير وتسببت بارتفاع أسعارها".

نقلت وكالة أنباء الطلبة (إيسنا) عن كرماني قوله في خطبة الجمعة اليوم: رأينا كيف ضحى الناس في أول الثورة، دون أن يتوقعوا شيئا. لكن بعدها جاءت المناصب فتزعزعت القلوب.

وأضاف: "ماذا فعلتم أيها المسؤولون؟ هل طبقتم العدالة؟ أم إن بعضكم شبع ودعا الآخرين للموت جوعا؟ وهذه الأمور تزعج الناس".

وقال "إن على الأعداء أن يعلموا أن الثورة لديها قدرات وإمكإنيات كبيرة ولو سعوا لتوجيه أية ضربة لها فإنهم سيدمرون أنفسهم بأنفسهم لأن الثورة باقية وقوية".

وقال: "ينبغي تخفيض التكاليف الحالية. ينبغي وضع ممتلكات وأموال الدولة والأجهزة التنفيذية للبيع. إن عملية نقل بعض هذه الممتلكات يثير الشكوك".

من جانب آخر حذر كرماني، رجل الدين المحافظ، من مخاطر الفضاء الافتراضي، موضحاً: إن الفضاء الافتراضي منفلت، ويخلق فجوة بين الأجيال. واعتبر أن مواقع التواصل الاجتماعي تهدد الوحدة الوطنية وتبث الخلافات في المجتمع، وتساعد في نشر قضايا لا أخلاقية، والترويج للفرق الضالة وبلبلة الرأي العام، على حد قوله.

وعن شبكة الإنترنت ودورها في نشر الثورة والتشيع الإيرإني، حث على ضرورة الاستفادة من الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي لنشر المذهب الشيعي. وطالب بالإسراع بتنفيذ مشروع شبكة الإنترنت المحلية التي وصفت سخرية في بعض الأوساط الإعلامية بـ "إنترنت حلال"!

أثارت صورة تداولها نشطاء إيرإنيون، مؤخرا، في شبكات التواصل الاجتماعى لـ "عظام ماشية" عرضت للبيع فى محل في مدينة أرومية، شمال غرب، الكثير من الجدل، وذلك بعد ارتفاع أسعار اللحوم بسبب تدهور الوضع الاقتصادي وفرض العقوبات الأميركية، في حين يرى الكثير أن سوء الإدارة الاقتصادية أوصلت الوضع المعيشي إلى أسوأ ما كان عليه منذ أربعة عقود.