عاجل

البث المباشر

خامنئي يعين مسؤولاً بمكتبه لتولي إمبراطورية الإمام الرضا المالية

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

أصدر المرشد الإيراني، علي خامنئي، مرسوماً بتعيين أحمد مروي، متولياً لعتبة الإمام علي الرضا، في مدينة مشهد، وهي أهم الأماكن المقدسة لدى الشيعة، وتعتبر إمبراطورية مالية تتبع للمرشد بشكل مباشر.

وكان مروي أحد طلاب علي خامنئي وأحد أكثر الأشخاص نفوذا في تشكيلة مكتب المرشد، والذي حل محل إبراهيم رئيسي الذي تم تعيينه رئيسا للسلطة القضائية.

ووفقاً لوكالة الأنباء الايرانية "إرنا" فقد جاء في المرسوم الذي أصدره خامنئي الخميس، أن المرشد أوصى الشيخ أحمد مروي، بـ "استثمار الطاقات الثقافية للروضة الرضوية المقدسة وحراسة وحفظ الكنز الفريد للفن المعماري والخط والزينة المستخدمة في إجمالي الأبنية وصون الموقوفات الكثيرة والثمينة وتنظيم المؤسسات الاقتصادية والخدمية".

وشغل مروي عدة مناصب في النظام الإيراني منها مساعد المدعي العام بمحاكم الثورة ومساعد مكتب خامنئي في شؤون الحوزات الدينية ورئيس مكتب خامنئي لمدة 7 سنوات ورئيس لجنة مندوبي المرشد في مناطق القوميات وعضو اللجنة المركزية في جمعية رجال الدين المناضلين.

ويُعتبر منصبه الجديد من أهم المناصب العليا في البلاد، حيث تعتبر العتبة الرضوية التي تشرف عليها مؤسسة "آستان قدس رضوي" التي تدير ضريح الإمام الرضا الشهير في مدينة مشهد، أكبر المؤسسات المالية الضخمة التابعة للمرشد.

ويمثل "آستان قدس رضوي" أحد المؤسسات الكبرى التابعة للصناديق الخيرية الضخمة التابعة بدورها لمؤسسة "بنياد" المعفاة من الضرائب والتي تشكل نسبة كبيرة من الاقتصاد غير النفطي الإيراني تصل أموالها إلى 20% من إجمالي الدخل الوطني، والتي تذهب إلى "بيت المرشد" مباشرة.

وتبلغ قيمة عقارات "بنياد" اليوم نحو 20 مليار دولار شاملة حوالي نصف الأراضي في مدينة مشهد، كما أن الشركات التي تمتلكها تشمل شركات كبيرة مثل رضوي للنفط والغاز، شركة رضوي للتعدين، وماهاب قدس، ومجموعة مابنا وشهاب خودرو.

كما يتميز "آستان قدس رضوي" بامتلاكه عددا من المؤسسات والشركات التابعة وحيازات الأراضي في جميع أنحاء البلاد.

إعلانات