عاجل

البث المباشر

ظريف يناقض الحرس الثوري: إغلاق مضيق هرمز ليس بمصلحتنا

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأربعاء، إن الإبقاء على مضيق هرمز مفتوحاً من مصلحة الأمن القومي الإيراني، في تناقض واضح مع تصريحات قادة الحرس الثوري حول إغلاق مضيق هرمز إذا تم حظر صادرات النفط الإيراني.

ووفقا لوكالة الأنباء الايرانية "إرنا" فقد قال ظريف خلال تصريحات له في نيويورك، الأربعاء، ضمن فعاليات يوم السلام الدولي، إن "إيران ستواصل بيع النفط وأننا سنجد مشترينا وسنبقى نستخدم مضيق هرمز".

وأضاف "لکن من مصلحتنا ومصلحة الجميع أن يبقى مضيق هرمز مفتوحا، کما أننا سنتخذ إجراءات وقائية إذا تم منعنا من بيع النفط".

وقال وزير الخارجية الإيراني إن أميركا تتبع سياسة "خطيرة جدا" تجاه إيران وإن "ترمب يريد زيادة الضغوط على إيران لكننا لن نستسلم".

بينما هدد عدد من الحرس الثوري الإيراني مجددا بإغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي في الخليج العربي وذلك عقب إعلان واشنطن إلغاء الإعفاءات الاستثنائية عن الدول الثمانية التي كانت تستمر باستيراد النفط الإيراني.

وتُعد صادرات النفط مصدرًا رئيسيًا لإيرادات طهران، والتي تضررت بشدة من إعادة فرض الولايات المتحدة للعقوبات التي أدت إلى انهيار الاقتصاد الإيراني وحدوث احتجاجات شعبية خلال العام الماضي في أكثر من 120 مدينة إيرانية.

وتأتي هذه الخطوة ضمن سياسة "الضغوط القصوى" التي يمارسها ترمب، منذ أن انسحب من الاتفاق النووي الإيراني في مايو/ أيار 2018.

وأدى حظر النفط الايراني بشكل كلي من قبل أميركا الاثنين الماضي، وقبل ذلك إعلان الرئيسي الأميركي دونالد ترمب، في 8 أبريل/نيسان الجاري، تصنيف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية أجنبية، الى صراعات داخل النظام الإيراني.

وتباينت مواقف قادة النظام حيال الضغوط الأميركية حيث هدد المرشد الإيراني علي خامنئي، الأربعاء، بالرد على أميركا لكن الرئيس الإيراني حسن روحاني، ناقض موقف المرشد ورأى أن هناك إمكانية للتفاوض مع واشنطن لكن بشروط، ما يدل على حدوث انقسام عميق بين القيادة الإيرانية نتيجة الضغوط الأميركية المتزايدة.

كلمات دالّة

#ترمب

إعلانات

الأكثر قراءة